Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal
السيد بوليف يترأس الدورة ال 69 للجمعية العمومية للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير
 
10.01.2019ترأس كاتب الدولة المكلف بالنقل، السيد محمد نجيب بوليف، يوم الأربعاء 9 يناير 2019 بالرباط، أشغال الدورة ال 69 للجمعية العمومية للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير.

وقد أفاد السيد بوليف بأن عدد قتلى حوادث السير سجل انخفاضا بنسبة 3.16 بالمائة ما بين نونبر 2017 وأكتوبر 2018 مبرزا أن عدد قتلى حوادث السير بلغ 3 آلاف و435 قتيلا خلال الفترة نفسها، ومشيرا إلى أنه تم تسجيل 94 ألف و431 حادثة ( زائد 6.57 بالمائة)، منها 3 آلاف و30 حادثة مميتة ( ناقص 2.32 بالمائة).

وحسب الأرقام التي تم تقديمها بهذه المناسبة، فقد سجل عدد المصابين بجروح بليغة انخفاضا بنسبة 4.37 بالمائة ليبلغ 8 آلاف و731 مصابا.

وأشار السيد بوليف إلى أنه تم إطلاق العديد من الأوارش بغية التحكم أكثر في المخاطر الطرقية، مبرزا أن الاستراتيجية الوطنية ومخطط العمل الذي تم اعتماده، يظهران أن المغرب بصدد تحقيق تغيير مؤسساتي حقيقي من أجل إرساء تدبير ذي جودة للسلامة الطرقية.

وأكد أن معركة السلامة الطرقية تظل رهانا للبشرية جمعاء، فالأمر يتعلق بإنقاذ أرواح وهو ما يجعلها تحظى بالأولوية القصوى بالمغرب.

من جانبه، أشار السيد بناصر بولعجول الكاتب الدائم للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، إلى أن السلامة الطرقية تعد ورشا حقيقيا مكن من تطوير تجربة وخبرة ومهنية تساير المعايير الدولية.

وبعد أن توقف عند الخطوط العريضة لمشروعي التقرير الأدبي والمالي لسنة 2017، سلط السيد بولعجول الضوء خصوصا على الأنشطة المندمجة للتحسيس بالسلامة الطرقية من خلال الحضور المتواصل خلال الأحداث المنظمة من طرف مختلف شركاء اللجنة، والتي شكلت مناسبة لاستهداف الفئات المختلفة لمستعملي الطريق فضلا عن مخطط التواصل الإعلامي لسنة 2017.

كما أكد على مواصلة تنفيذ مشروع "جيل السلامة الطرقية" بهدف ضمان مواكبة جيدة للأطفال على امتداد المسار التعليمي، مع الأخد بعين الاعتبار عاملي السن والمستوى التعليمي.

ويتضمن برنامج أشغال الدورة ال 69 للجمعية العمومية للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير الدراسة والمصادقة على خطة عمل اللجنة وميزانيتها برسم سنة 2019.

ومع

  • القطاعات