Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal
اجتماع بين السيد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء وممثلي الهيئات المهنية لقطاع النقل الطرقي للبضائع
 
06.02.2019 اجتماع بين السيد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء وممثلي الهيئات المهنية لقطاع النقل الطرقي للبضائع

في إطار مسلسل الحوار والتواصل الذي أطلقته وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء مع ممثلي الهيئات المهنية للنقل الطرقي للبضائع بالمغرب، وخاصة الاجتماع الذي تم تنظيمه يوم الأربعاء 31 أكتوبر 2018 بمقر الوزارة، وكذا اليوم الدراسي الوطني حول هيكلة وتطوير قطاع النقل الطرقي للبضائع المنظم بمركز الاستقبال والندوات بالرباط يوم السبت 8 دجنبر 2018 ، والذي تميز بتقديم رؤية واستراتيجية الوزارة ومحاور العقد البرنامج من أجل عصرنة وتطوير قطاع النقل الطرقي للبضائع بالمغرب ومناقشتها وإغنائها من طرف ممثلي المهنيين، ترأس السيد عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، اجتماعا مع ممثلي الهيئات المهنية للنقل الطرقي للبضائع بالمغرب، وذلك يوم 5 فبراير 2019 بمقر الوزارة.

ويندرج هذا اللقاء في إطار مواصلة الحوار لإيجاد المخرجات لمختلف الإشكاليات المتعلقة بالنقل الطرقي للبضائع ببلادنا. ولهذا الغرض، تم تقديم عرض للتذكير بالمراحل السابقة وكذا بتقديم النقط المعروضة للنقاش. وفي هذا الإطار، تم التداول بشأن النقاط التالية: مشروع عقد البرنامج، مسطرة تجديد الحظيرة، تكوين السائقين المهنيين، حمولة المركبات.

مشروع عقد البرنامج: راسلت الوزارة وعممت هذا المشروع على كافة ممثلي المهنيين من أجل إبداء الرأي. وإلى حدود اليوم توصلت الوزارة بجواب 17 تمثيلية مهنية من أصل 51. وبذلك منحت الوزارة شهرا إضافيا لباقي التمثيليات – بداية مارس 2019 - كأقصى أجل لتلقي باقي الأجوبة من أجل الشروع في صياغة المسودة النهائية لمشروع عقد البرنامج على ضوء ملاحظات المهنيين.

تجديد الحظيرة: تم التذكير بالمساطر الإدارية لتفعيل مقتضيات القانون المالي لسنة 2019 والمتعلق بتجديد الحظيرة. وقد تم تعميم هذه المساطر لإبداء الرأي على جميع التمثيليات المهنية حيث توصلت الوزارة لحدود اليوم بجواب 5 تمثيليات فقط.

ولأجرة هذه المقتضيات، ستقوم الوزارة بتعميم هذه المساطر الجديدة (من أجل التوضيح والتبسيط) على جميع مصالحها الخارجية من أجل الشروع في تفعيلها والعمل بها ابتداء من 15 فبراير 2019.

تكوين السائقين المهنيين: بالنسبة لنقل البضائع، يبلغ عدد السائقين الذين يتوفرون حاليا على بطاقة السائق المهني سارية الصلاحية برسم سنة 2019 ب 81.000 سائق. كما يقدر عدد السائقين الذين لم يجتازوا بعد التكوين المستمر ب 73.000 سائق. أما السائقين الذين يزاولون في قطاع نقل البضائع دون بطاقة سائق مهني فيقدر عددهم ب 31.000 سائق.

وهكذا فإن التقديرات الأولية لسائقي مركبات نقل البضائع الذين سيتم تكوينهم (التكوين الأولي والتكوين المستمر) برسم سنة 2019 تبلغ حوالي 97.000 سائق، وبرسم سنة 2020 حوالي 111.000 سائق.

وفيما يخص حمولة المركبات: فقد تم تداول هذه الإشكالية على ضوء التجارب السابقة لقطاع النقل في رفع حمولات بعض الفئات من الشاحنات مع استحضار المقتضيات القانونية والتنظيمية، وإجراءات السلامة الطرقية، والخصائص التقنية لمصنعي المركبات، مع تعميق النظر فيها في الاجتماعات المقبلة.

وفي الختام، وفي إطار مواصلة الحوار ونزولا عند طلب المهنيين، تم الاتفاق على عقد اجتماعات بمقر الوزارة مع كل فئة من المهنيين على حدى، وفقا للبرنامج التالي:

- الثلاثاء 12 فبراير 2019، مع ممثلي فئة النقل بواسطة المركبات ذات الوزن أكثر من 18 طن،

- الأربعاء 13 فبراير 2019، مع ممثلي السائقين المهنيين،

- الخميس 14 فبراير 2019، مع ممثلي فئة النقل بواسطة المركبات ذات الوزن أقل من 18 طن.

وتأتي برمجة هذه الاجتماعات لمزيد من الفعالية في حلحلة الإشكاليات التي لا تزال عالقة. ​

  • القطاعات