Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal
إعادة انتخاب المغرب بمجلس المنظمة البحرية الدولية
 
30.11.2019عرفت الدورة الواحدة والثلاثون لجمعية المنظمة البحرية الدولية، المنعقدة يوم 29 نونبر 2019 بالعاصمة البريطانية لندن، انتخاب الدول الأربعين الأعضاء بمجلس المنظمة لولاية 2020-2021.

وقد أعيد انتخاب المغرب بمجموع 131 صوتا من 165، حيث ترشحت المملكة إلى جانب 24 دولة أخرى من أجل الظفر ب 20 مقعدا في الصنف« C » بمجلس المنظمة البحرية الدولية.

ويعد إعادة انتخاب المغرب دليلا على الثقة التي يحظى بها داخل المجتمع الدولي البحري واعترافا بالدور المهم الذي يضطلع به لفائدة السلامة والأمن البحرين، وحماية البيئة البحرية.

وفي الكلمة التي ألقاها، يوم الإثنين 25 نونبر 2019، خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال الجمع العام، قام السيد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء الذي ترأس الوفد المغربي، بعرض المؤهلات البحرية للمملكة وكذا المحاور الرئيسية للاستراتيجيات المتعلقة بهذا القطاع. وقد مكنت هذه الاستراتيجيات من توفر المغرب اليوم على 43 ميناء، 14 ميناء منها موجهة للتجارة الخارجية، مما يسمح بربط المملكة ب186 ميناء عالميا و77 بلدا. وقد أضحى المغرب بفضل كل هذا التقدم المنجز، مركزا دوليا ومنصة لوجستية بحوض البحر الأبيض المتوسط، مما مكنه من تبوء المركز 16 عالميا فيما يخص مؤشر الربط البحري.

كما أكد السيد اعمارة على التزام المملكة اتجاه المجتمع الدولي من أجل ملاحة آمنة وسليمة في بيئة نظيفة ومحمية، من خلال تنفيذ الاتفاقيات البحرية الدولية المصادق عليها والحرص على احترامها في موانئها الثلاثة والأربعين وفي عرض سواحلها الممتدة على طول 3500 كلم. كما تطرق إلى مهمة مراقبة حركة الملاحة في عرض سواحلنا، والتي تعرف عبور أكثر من 115000 سفينة في السنة، بالإضافة إلى تلك المرتبطة بالإغاثة البحرية سواء في منطقة النفوذ الوطنية أو في منطقة شمال غرب إفريقيا.

وعلى هامش مشاركته في هذه التظاهرة المهمة، عقد السيد اعمارة عدة لقاءات ثنائية مع كل من معالي السيد كيتاك ليم، الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية، ومعالي السيد خاو بون وان، الوزير المنسق للبنيات التحتية ووزير النقل بسنغافورة، ومعالي السيد مريك غروباركزيك، وزير الاقتصاد البحري والطرق البحرية ببولونيا، بالإضافة إلى معالي السيد خوسيه لويس أبالوس، وزير التجهيز الإسباني.

  • القطاعات