أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

السيد وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء يترأس اجتماعا مع مديري وكالات الأحواض المائية

A+     A-
18.09.2020ترأس السيد عبد القادر عمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، يوم الجمعة 18 شتنبر 2020، اجتماعا بمقر المديرية العامة للمياه بالرباط، مع مديري وكالات الأحواض المائية، بحضور المسؤولين المركزيين للوزارة. وقد خصص هذا الاجتماع للوقوف على الوضعية الحالية للموارد المائية على المستوى الوطني، وكذا الإجراءات الواجب اتخاذها لتأمين التزود بالماء الشروب لجميع المناطق عبر التراب الوطني وكذا لمواكبة انطلاقة الموسم الفلاحي 2020-2021.

وقد دعا السيد الوزير خلال هذا الاجتماع مديري وكالات الأحواض المائية ومختلف مصالح الوزارة، إلى المزيد من التعبئة من أجل تدبير أمثل للموارد المائية في ظل التغيرات المناخية وتوالي فترات الجفاف التي تشهدها بلادنا لتأمين الحاجيات من الماء لمختلف الاستعمالات، حسب الأولويات المسطرة، والعمل على تحسين مستوى التوقعات المناخية، مع الحرص على التنسيق والتشاور مع كافة المتدخلين من أجل توفير الحماية الضرورية للأشخاص والممتلكات من خطر الفيضانات، وضرورة تعزيز العمليات التحسيسية والتواصلية على المستوى الجهوي. كما دعا السيد الوزير إلى الإسراع بتشكيل مجالس الأحواض المائية، بمعية الشركاء الآخرين، لتباشر مهامها في مدارسة مختلف القضايا الجهوية والمحلية للماء، وعلى رأسها المخططات التوجيهية للتهيئة المندمجة للموارد المائية (PDAIRE). كما أعطى السيد الوزير تعليماته لمديري الوكالات بإيلاء كامل العناية للتنزيل الأمثل للبرنامج الوطني للماء الشروب ومياه السقي 20-27، الذي ترأس جلالة الملك محمد السادس نصره الله مراسيم انطلاقته في13 يناير 2020.

بعد ذلك، قدم مديرو وكالات الأحواض المائية عروضا حول الحالة الهيدرولوجية على مستوى كل حوض مائي، والتدابير المتخذة لتأمين التزود بالماء الشروب، وبرنامج صيانة المنشآت المائية، والإجراءات التي تقوم بها الوكالات المذكورة للوقاية والحماية من الفيضانات، لاسيما جرد المناطق المعرضة للفيضانات ودعم نظم التتبع والإنذار وإنجاز أشغال الحماية بشراكة مع باقي المتدخلين.

وقد أكد السيد الوزير في ختام هذا الاجتماع على ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق والالتقائية بين كافة المتدخلين في ميدان تدبير الموارد المائية من أجل معالجة مختلف الإكراهات المرتبطة بتوفير هذه المادة الحيوية، بطريقة استباقية.​