أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

A+     A-

زيارة السيد وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء للأقاليم الجنوبية للمملكة

A+     A-
09.04.2021يواصل السيد عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، زيارته الميدانية للأقاليم الجنوبية للمملكة، حيث قام يوم الخميس 8 أبريل 2021، بزيارة لعدد من الأوراش بإقليم طانطان وبجهة العيون- الساقية الحمراء.

وقد قام السيد الوزير، بحضور السيد عامل إقليم طانطان إلى جانب كبار المسؤولين بالوزارة، بزيارة أوراش الشطرين رقم 8 ورقم 9 من الطريق السريع تيزنيت – الداخلة، بالإضافة إلى منشأتين فنيتين تتواجدان على التوالي على مستوى واد ما فاطمة وواد الواعر. ويمتد الشطر رقم 8 على طول 32 كلم، حيث تبلغ كلفته الإجمالية 262 مليون درهم فيما تبلغ نسبة تقدم أشغاله 38 في المائة. أما الشطر رقم 9 فيمتد على طول 39 كلم، بكلفة إجمالية تصل إلى 312 مليون درهم، في حين يسجل تقدم أشغاله نسبة 20 في المائة. وعلى مستوى إقليم طرفاية، وبحضور كل من السيد عامل الإقليم والسيد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قام السيد الوزير بزيارة أوراش طرقية بالطريق السريع توجد قيد الإنجاز، إلى جانب محطة تحلية مياه البحر.

وبهذه المناسبة، قام السيد اعمارة بزيارة لأوراش الشطر رقم 10 على طول 36 كلم، بكلفة إجمالية تصل إلى 239 مليون درهم، والذي سجل تقدما في الأشغال بنسبة 57 في المائة، والشطر رقم 11 على طول 40 كلم، بكلفة إجمالية تبلغ 222 مليون درهم والذي بلغ تقدم أشغاله 91 في المائة. كما قام السيد اعمارة بزيارة لأوراش الشطر رقم 13، الممتد على طول 57 كلم، بكلفة إجمالية تبلغ 299 مليون درهم والذي بلغت نسبة تقدم أشغاله 80 في المائة، بالإضافة إلى الشطر رقم 14 على طول 40 كلم، بكلفة إنجاز إجمالية تصل إلى 230 مليون درهم والذي سجلت أشغاله تقدما بنسبة 21 في المائة.

وقد تلى ذلك، زيارة السيد اعمارة للورش المتعلق بمشروع تحلية مياه البحر، بكلفة تبلغ 50 مليون درهم وبقدرة تصل إلى 1300 متر مكعب/اليوم، والذي من المرتقب أن يدخل حيز الخدمة بداية الربع الأول من سنة 2022. وبهذه المناسبة، قُدم للسيد الوزير عرض حول مشروع التطهير السائل بالمدينة. وتبلغ كلفة هذا المشروع 70 مليون درهم، بنسبة تقدم أشغال تصل إلى 75 في المائة، حيث يهدف هذا المشروع إلى تعويض محطة المعالجة الحالية، وتعميم الربط بالصرف الصحي وكذا توسيع شبكة التطهير السائل إلى المناطق الحضرية المرتقبة داخل المدينة، وذلك في احترام للتوجيهات البيئية، حيث من المرتقب أن يدخل هذا المشروع حيز الخدمة قبل متم سنة 2021. كما زار السيد الوزير محطة متنقلة لتحلية المياه، بقدرة تصل إلى 5 لتر/الثانية، تم انجازها من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب منذ فبراير 2021 بكلفة تصل إلى 8 مليون درهم، من أجل الِاستجابة لحاجيات مدينة طرفاية من الماء الشروب، وذلك في انتظار اِنتهاء أشغال المحطة الجديدة لتحلية مياه البحر.

عقب ذلك، قام السيد الوزير بزيارة لميناء طرفاية والذي همت الأشغال به، توسيع منشآت الحماية والرسو بالميناء، من خلال تمديد الحاجز الرئيسي وبناء رصيف جديد وحاجز لوقف زحف الرمال، ورصيف RO-RO بعمق -8 متر بالنسبة للصفر الهيدروغرافي وعلى طول 200 متر طولي، مع ممر بعرض يصل إلى 30 متر طولي، فضلا عن تجريف وقصقصة الصخور بهدف تحسين شروط الولوج لهذا الميناء. وقد تطلب إنجاز هذه الأشغال الهامة كلفة تصل إلى 635 مليون درهم.

وتتجلى أهداف هذا المشروع في إعادة تأهيل أنشطة الصيد الساحلي والتقليدي، وكذا الانفتاح على المبادلات الدولية للسلع والمسافرين مع جزر الكناري، فضلا عن تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية لمدينة طرفاية.

كما اطلع السيد الوزير على الاستثمارات التي قامت بها الوكالة الوطنية للموانئ، والتي همت أساسا أشغال التهيئة والصرف الصحي للميناء وإنشاء مقر جديد للقبطانية بالإضافة إلى اقتناء قاطرة جر جديدة من نوع ASD، وذلك بغلاف مالي إجمالي قدره 115 مليون درهم.

وفي ختام زيارته لميناء طرفاية، قام السيد الوزير مرفوقا بالسيد عامل الإقليم والسيدة المديرة العامة للوكالة الوطنية للموانئ، بجولة في حوض الميناء على متن قاطرة الجر الجديدة التي تم إنجازها مؤخرا من طرف الوكالة الوطنية للموانئ.