أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

A+     A-

النموذج التنموي الوطني لقطاع السكك الحديدية يثير اهتماما كبيرا خلال مؤتمر دولي

A+     A-
03.05.2021أثار نموذج التنمية المستدامة لقطاع السكك الحديدية المغربي اهتماما كبيرا خلال مؤتمر دولي عن بعد نظم مؤخرا بتعاون مع الاتحاد الدولي للسكك الحديدية- فرع إفريقيا، تحت شعار : "رهانات التنمية المستدامة، أي سكك حديدية للغد؟".

وقد قدم المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، رئيس الاتحاد الدولي للسكك الحديدية فرع إفريقيا، السيد ربيع الخليع، خلال هذا المؤتمر النموذج التنموي لقطاع السكك الحديدية المغربي والذي أثار اهتمام المشاركين.

ويدرج المكتب الوطني للسكك الحديدية النموذج التنموي للسكك الحديدية في الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030، بناء على التوجيهات والرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مع التوفيق بين الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

وتوج هذا اللقاء الذي اختتمت به "المحادثات الخضراء" التي انطلقت منذ سنة، في إطار "خميس السكك الحديدية الافريقية" مع ثلة من الشركاء الدوليين والإقليميين، بإصدار نداء الرباط المعروف باسم "اتفاق السكك الحديدية الخضراء الإفريقية من أجل تنقل مستدام".

وتمثيلا لصوت مجتمع السكك الحديدية الإفريقية، التزم المشاركون بتقديم نداء الرباط إلى المفاوضين في مؤتمر "كوب 26" المقرر تنظيمه في الفترة الممتدة من 1 إلى 12 نونبر المقبل في اسكتلندا، وذلك من أجل دعم تنمية السكك الحديدية الإفريقية في خدمة تنقل إيكولوجي تماشيا مع أهداف التنمية المستدامة، والتأكيد على التزام الاتحاد الدولي للسكك الحديدية-فرع إفريقيا بتحقيق الحياد الكربوني للسكك الحديدية في أفق سنة 2050.

وشارك في هذا المؤتمر ما يقارب من 200 مشارك يمثلون 36 بلدا من خمس قارات من مختلف الآفاق (منظمات مؤسساتية، وشبكات السكك الحديدية، وممولون).