أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

المكتب الوطني للمطارات يعقد مجلسه الإداري

A+     A-
14.01.2022عقد المكتب الوطني للمطارات مجلسه الإداري في دورته العادية، تحت رئاسة السيد محمد عبد الجليل، وزير النقل واللوجيستيك، وذلك يوم الإثنين 10 يناير 2022 عبر تقنية المناظرة المرئية. وقد تم تخصيص أشغال هذا المجلس لتقديم حصيلة الإنجازات برسم سنة 2021 فضلا عن برنامج العمل والميزانية التقديرية لسنة 2022.

وفي هذا الصدد، تم استعراض الجهود المبذولة من طرف المكتب للحفاظ على صحة وسلامة المستخدمين ومستعملي المطارات خلال هذه السنة التي اتسمت باستمرار الأزمة الصحية، وكذا ضمان جاهزية التجهيزات والبنيات التحتية الحساسة، حيث مكنت هذه الجهود من حصول 16 مطارا مغربيا على شهادة المصادقة الصحية للمجلس الدولي للمطارات.

كما تم خلال هذا المجلس الإداري، التذكير بالمشاريع الأساسية للاستثمار التي تم استكمالها خلال سنة 2021، والتي تهم تشغيل المحطة الجوية الجديدة لمطار الناظور العروي، وتشغيل المحطة الجوية الجديدة المؤقتة المخصصة للرحلات الداخلية بمطار محمد الخامس، وكذا البدء في تفعيل مفهوم الطرق الجوية المباشرة في الفضاء الجوي المغربي واستغلال عدة تجهيزات للملاحة الجوية والاتصال. وبخصوص إنجازات سنة 2021، فقد بلغت نفقات الاستثمار 832 مليون درهم، فيما بلغ رقم المعاملات 2 مليار درهم، أي بانخفاض قدره 52 في المائة مقارنة مع سنة 2019، وبارتفاع بنسبة 29 في المائة مقارنة مع سنة 2020. ويعزى هذا الأداء بالأساس إلى تحسن حركة النقل الجوي للمسافرين التي بلغت 9,97 مليون مسافر، أي ما يمثل 40 في المائة من حركة النقل الجوي المسجلة خلال سنة 2019.

وفيما يخص ميزانية سنة 2022، فمن المتوقع أن يبلغ رقم معاملات المكتب ما مجموعه 2,8 مليار درهم، استنادا على توقعات حركة النقل الجوي التي تقدر بحوالي 14 مليون مسافر، أي ما يمثل 56 في المائة من حركة النقل الجوي المسجلة خلال سنة 2019، فيما يتوقع أن تبلغ حركة عبور المجال الجوي 67 في المائة من المستوى المسجل خلال السنة نفسها. أما بالنسبة للاستثمارات فسيتم تخصيص غلاف مالي يناهز 2 مليار درهم، ستخصص 50 في المائة منها لمواصلة توسيع الطاقة الاستيعابية المطارية.

وفي ختام هذا الاجتماع، وجه أعضاء المجلس الإداري للمكتب برقية إخلاص وولاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.