Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

التعاون والعلاقات الدولية

تميزت سنة 2012 على مستوى التعاون الدولي باعتماد استراتيجية جديدة للتعاون ارتكزت على تكثيف وتنويع الأنشطة، والانفتاح على شراكات جديدة (دول الخليج، إفريقيا، دول آسيا، والدول الإسكندنافية، فضلا على حفظ وتقوية التعاون مع الشركاء التقليديين (فرنسا، إسبانيا، اليابان، السنغال) وكذلك عرض الشراكات الاقتصادية مع دول آسيا في سياق الاستثمارات والمشاريع الكبرى للبنيات التحتية، بالإضافة إلى تعزيز دور المغرب في المنظمات الدولية والإقليمية (اتحاد المغرب العربي، الاتحاد الأوروبي، المنظمة البحرية الدولية ومجموعة 5+5..).

وانصبت آليات التعاون في مجملها على تمتين روابط التعاون المثمر مع المحيطين الإفريقي والأوروبي ومع الدول العربية والآسيوية.​ ​

           
  • القطاعات