موارد بشرية و أعمال إجتماعية - وزارة النقل و التجهيز و اللوجستيك
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

الموارد البشرية   

بلاغ صحافي حول انعقاد الملتقى السنوي للأطر العليا للوزارة

A+     A-
13.11.2017 بلاغ صحافي حول انعقاد الملتقى السنوي للأطر العليا للوزارة ​

نظمت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بمقر مركز الاستقبال والندوات التابع للوزارة أيام 09 و10 و11 نونبر 2017 فعاليات الملتقى السنوي لكبار المسؤولين وهو تقليد دأبت الوزارة على تنظيمه كل سنة للتواصل والتباحث وتبادل الرؤى بين المسؤولين المركزيين والترابيين حول القضايا الراهنة والمنظورة التي تهم الوزارة. وتعتبر فرصة سانحة للسيد وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء والسيد كاتب الدولة المكلف بالنقل لإعطاء توجيهاتهم للمسؤولين المركزيين والترابيين حول مجموعة من القضايا التي تهم عمل وسير الوزارة.

وابتداء من الساعة السادسة مساء ليوم الخميس 09 نونبر 2017 ترأس السيد وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء حفل افتتاح هذا الملتقى واستهله بكلمة توجيهية مستفيضة ركزت على السياقات والرهانات والتوجيهات بخصوص عمل الوزارة بالنسبة للفترة 2017-2021. وقد جاء في كلمة السيد الوزير وتلك التي ألقاها السيد كاتب الدولة المكلف بالنقل عند افتتاحه لليوم الدراسي حول النقل الطرقي والسلامة الطرقية وتمويل البنيات التحتية الطرقية يوم 10 نونبر 2017 بنفس المناسبة، التذكير بوصف الوزارة فاعلا أساسيا ومركزيا في التنمية ببلادنا بالنظر إلى حجم الاستثمارات التي تباشرها الوزارة ذاتيا أو عبر أذرعها التي تمثلها المؤسسات العمومية التابعة لها والتي تفوق 40 مليار درهم. كما ذكر بالسياقات العامة الانية المتميزة بالخطب الملكية السامية الداعية إلى ضرورة تبني نموذج تنموي جديد والذي توجد في صلبه البنيات التحتية للبلاد. وتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة والاشكالات المرتبطة بتنزيل الجهوية المتقدمة ومسألة جودة خدمات الادارة.

في هذا الإطار تمت دعوة كافة المسؤولين الترابيين إلى ضرورة التعاطي الإيجابي مع المواطنين بروح المسؤولية في إطار القانون وإلى حسن الانصات والتعامل مع المواطنين مع التواجد الميداني المستمر لتفقد الاوراش وسير المصالح خاصة تلك الموجهة أساسا لخدمات القرب المقدمة للمواطنين، وبالمقابل شدد على ضرورة مواكبة الادارة المركزية للمسؤولين الجهويين والاقليميين وتأطيرهم والتنسيق المستمر فيما بينهم وتعزيز رقمنة الخدمات الموجهة للعموم، وتسريع عملية التحول الرقمي قصد تبسيط المساطر وتكريس الفعالية في الإنجاز. كما أكدا على وجوب العمل على احتضان الاطر حديثة التوظيف وتأطيرها لإعداد الخلف الذي يضمن حسن تدبير عمل الوزارة. والعمل على تحميس الموظفين وتحفيزهم للمزيد من العطاء والتفاني في خدمة الصالح العام.

وعلاوة على ذلك تضمن برنامج هذا الملتقى تنظيم يوم دراسي يوم الجمعة 10 نونبر 2017 تناول موضوعين أساسين حول النقل الطرقي والسلامة الطرقية وتمويل البنيات التحتية الطرقية وقد تمحورت أشغال هذا اليوم الدراسي حول تقديم عروض ومداخلات وتنظيم ورشات شارك فيها جميع المسؤولين الجهويين والاقليميين وثلة من المسؤولين المركزيين مكنت من ملامسة هذه القضايا بعمق وتمخض عنها مجموعة من التوصيات ستفيد لا محالة في صنع القرار المرتبط بهذا المجال .

وخصص يوم السبت 11 نونبر 2017 وهو اليوم الأخير من فعاليات هذا الملتقى لعروض المديريات المركزية تلتها نقاشات مستفيضة وعرض الخلاصات العامة لهذا الملتقى والتوصيات المتمخضة عنه .