أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

التجهيزات الطرقية   

A+     A-

السيد اعمارة يعطي إنطلاقة المرحلة الثانية لأشغال تثليث الطريق السيار الدار البيضاء - برشيد والطريق السيار المداري للدار البيضاء ويدشن بدال (أم عزة)

A+     A-
26.02.2020 السيد اعمارة يعطي إنطلاقة المرحلة الثانية لأشغال تثليث الطريق السيار الدار البيضاء - برشيد والطريق السيار المداري للدار البيضاء ويدشن بدال (أم عزة)

قام السيد عبد القادر عمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، يوم الثلاثاء 25 فبراير 2020 على مستوى جماعة تيط مليل بإقليم مديونة، بإطلاق المرحلة الثانية لأشغال تثليث الطريق السيار الدار البيضاء - برشيد والطريق السيار المداري للدار البيضاء. ويندرج هذا المشروع الضخم في إطار مواكبة التطور المطرد لمحور الرباط - الدار البيضاء ودوره الاستراتيجي في نمو المبادلات الاقتصادية في المغرب .

ويأتي هذا المشروع، بعد الانتهاء من أشغال المرحلة الأولى المتعلقة بتوسيع الطريق السيار الدار البيضاء - برشيد و الطريق السيار المداري للدار البيضاء ،من مسارين إلى ثلاث مسارات، والتي انطلقت سنة 2016، حيث خصص لها غلاف مالي يصل الى 400 مليون درهم ممول بالكامل من طرف الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، و عهد إنجازه بالكامل لمقاولات مغربية.

وسيشمل المشروع توسيع المسارات، حيث سيتم إنجاز أشغال خاصة وفق جدول زمني، يتيح الحد من الازعاج الذي قد يسببه للزبناء - مستعملي الطريق السيار الدار البيضاء - برشيد والطريق السيار المداري للدار البيضاء، من خلال تقوية هياكل قارعة الطريق في المسارات الحالية، وتعزيز وتحسين نظام التطهير عن طريق إضافة الهياكل الهيدروليكية الجديدة، وتعلية العشرات من الهياكل، والبنى الفنية القائمة، وهدم وإعادة بناء ومضاعفة، تحت حركة المرور على الطرق السيار والسكك الحديدية، للجسر الذي يحمل خط السكك الحديدية الذي يخدم مطار محمد الخامس، وذلك باستخدام تقنية مبتكرة لم يسبق لها مثيل في المغرب، وهي الهيكل المعدني.

وأولت الشركة الوطنية للطرق السيارة اهتماما خاصا لمتطلبات السلامة وقدرات الشركات المسؤولة عن إنجاز الأشغال ، حيث سيتم تنفيذ هذا المشروع الضخم على مدار 36 شهرا، بميزانية إجمالية تقدر ب 1 مليار و 700 مليون درهم.

وبالرباط تعززت البنية الطرقية ببدال (أم عزة) الذي أنجز بغلاف مالي ناهز 72 مليون درهم على النقطة الكيلومترية 281 بمحور الطريق السيار ميناء طنجة-المتوسط-الرباط. ويواكب هذا المشروع الذي دشنه السيد الوزير بحضور ووالي جهة الرباط-سلا-القنيطرة عامل عمالة الرباط التوسع العمراني الذي تشهده عاصمة المملكة.

 

ويندرج هذا البدال ضمن سلسلة الأوراش المهيكلة التي تروم المساهمة في التنافسية المجالية، عبر تعزيز البنية التحتية الطرقية وربطها بباقي شبكة الطرق بالمملكة. ويروم البدال الجديد، خدمة أفضل لمدينة الرباط ومحيطها، وتحسين انسيابية وسيولة حركة المرور معززا بذلك شروط سلامة وراحة مستعملي الطرق السيارة، والمساهمة في تطوير هذه المنطقة السائرة في طريق النمو، خصوصا تحسين تنقلات ساكنتها.

وفي إطار التحسين المستمر للخدمات المقدمة للزبناء من مستعملي الطيار السيار، يشتمل هذا المشروع على محطة خدمات تبلغ مساحتها 5 آلاف متر مربع على الطريق السيار المداري للعاصمة.

​​