البرامج الطرقية
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

التجهيزات الطرقية   

A+     A-

البرامج الطرقية

يتم سنويا إعداد برامج تتناول مختلف الحاجيات لتدبير الشبكات الطرقية لكل إقليم حيث يجتمع المسؤولون المركزيون مع المسؤولين الإقليميين في بداية السنة للتفاوض والحوار حول الحاجيات والأولويات وفي منتصف السنة لتتبع البرامج الطرقية وتصحيح المسار.

وتتمحور هذه البرامج حول المحاور التالية:​


1- المحافظة على الرصيد الطرقي

خصصت الوزارة برسم سنة 2021 بالنسبة لعمليات الصيانة والمحافظة على الشبكة الطرقية، اعتمادات مالية تقدر ب 894 مليون درهم، لإنجاز العمليات الآتية:​

  • تقوية القارعة على طول 400 كلم؛
  • تكسية القارعة على طول 200 كلم؛
  • توسيع القارعة على طول 250كلم.​


2- إنقاذ و إعادة تأهيل المنشآت الفنية

فيما يخص العمليات المتعلقة بالمنشآت الفنية، فقد خصص لها مبلغ 325 مليون درهم برسم سنة 2021، وتتجلى فيما يلي:

  • إعادة تأهيل 22 منشأة فنية؛
  • تحسين مستوى الخدمة ب 19 منشأة فنية.​


3- إصلاح أضرار الفيضانات

تعمل وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، من جهة، على إتمام العمليات التي توجد حاليا في طور الإنجاز، ومن جهة أخرى إعطاء الانطلاقة للعمليات المتبقية من البرنامج الذي تم وضعه على إثر الفيضانات التي شهدتها بلادنا خلال السنوات الماضية, ومن أهم العمليات المبرمجة برسم سنة 2021:

 

  • إصلاح المنشئة الفنية في الطريق الجهوي212 بالنقطة الكيلومترية 91+000  بإقليم شيشاوة؛
  • إصلاح أضرار الفيضانات في الطريق الوطنية 8 من النقطة الكيلومترية 208+000 الى النقطة الكيلومترية 211+000 بإقليم شيشاوة؛
  • إصلاح المنشئة الفنية في الطريق الجهوية 108 بالنقطة الكيلومترية 4+000 بإقليم ورزازات؛


4 - الاستغلال و السلامة الطرقية

السلامة الطرقية بالمغرب

لمواجهة زيادة عدد حوادث السير وما تخلفه من وفيات على الطرق، قام المغرب بصياغة أول استراتيجية وطنية للسلامة الطرقية للفترة 2003-2013 تمتد على 10 سنوات، لصد ارتفاع حوادث السير وتخفيض عدد الوفيات والإصابات الخطيرة.


وقد تم تقسيم هذه الاستراتيجية إلى هدفين وطنيين رئيسيين هما:

  • استقرار عدد القتلى والجرحى؛
  • ​تقليص عدد الوفيات السنوية والإصابات الخطيرة.​

وتظهر إحصائيات حوادث الطرق في المغرب خلال العقد الأخير استقراراً للضحايا.
 
 
 
تقوم الاستراتيجية الجديدة للفترة 2017- 2026 على رؤية طويلة المدى تهدف إلى تقليص الخسائر البشرية تماشيا مع الأهداف العشارية للسلامة الطرقية التي سطرتها الأمم المتحدة.
 
وتتجلى الأهداف المسطرة في إطار هذه الاستراتيجية فيما يلي:

  • تقليص عدد الوفيات في الطرق إلى أقل من 1900 حالة وفاة في أفق سنة 2026 (انخفاض بنسبة 50٪)؛
  • مع هدف متوسط ​​المدى يهدف إلى تقليص عدد الوفيات إلى أقل من 2800 قتيل على الطريق في أفق سنة 2020 (انخفاض بنسبة 25٪).
 
تهدف هذه الاستراتيجية الوطنية الجديدة للسلامة الطرقية إلى وضع برنامج فعال للسلامة الطرقية من أجل تحقيق نتائج فعلية تهدف إلى تقليل عدد القتلى في إطار زمني محدد.

وسيتم تنفيذ هذه الاستراتيجية من خلال الخطتين الخماسيتين 2017-2021 
و 2022 -2026 والتي تقوم على خمس ركائز:
 
  • تدبير السلامة الطرقية؛
  • السلامة على الطرق والتنقل؛
  • سلامة المركبات
  • سلامة مستخدمي الطريق.
  • استجابة بعد وقوع الحوادث.

​​​​أطلقت المديرية العامة للط​​رق و النقل البري، بصفتها وصيا على قطاع الطر​ق المصنفة ومشاركا فعالا في تنفيذ هذه الاستراتيجية، مشاريع مهمة للبنيات التحتية تحت مبدأ "طرق أكثر أماناً" ومنها:

   أ. البرنامج الخاص لتهيئة السلامة الطرقية 

يهدف هذا البرنامج إلى تحسين الـسلامــة الـطـرقــية عبر معالجة مناطق تراكم الحوادث السير في المحاور الطرقية الخطيرة وكذلك نقط / مقاطع تراكم الحوادث اعتمادا على مؤشرات عقلانية للسلامة الطرقية وللاستغلال
 
ويهم هذا البرنامج تنفيذ عدة تدخلات تنقسم إلى محورين رئيسيين:
 
  • تهيئة المحاور الخطيرة (الطريق الوطنية رقم 9 والطريق الجهوية رقم 413).
  • معالجة مناطق تراكم الحوادث المنتشرة على بقية الشبكة الطرقية.

وقد تم اختيار مناطق تراكم الحوادث على أساس تصنيف الشبكة الطرقية حسب مستوى انعدام السلامة الطرقية وذلك باستخدام تقنية EuroRAP وهي عبارة عن خريطة لمستوى المخاطر (RiskMapping)، استنادا على بيانات الحوادث الفعلية وتدفقات حركة المرور.​

ب. الانضمام إلى IRAP (البرنامج الدولي لتقييم سلامة الطرق)

لتحسين السلامة على الطرق المصنفة التابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، فإن المديرية العامة للطرق و النقل البري وقعت مذكرة اتفاق مع iRAP (البرنامج الدولي لتقييم سلامة الطرق) وذلك للانخراط في برنامجها لتقييم الطرق. 

إن الانضمام إلى هذا البرنامج، الذي يهدف إلى الوقاية من حوادث السير، سيسمح بتقييم المخاطر على الطرق المغربية بتصنيفها حسب مؤشر حماية الطريق (التصنيف بالنجوم من 1 إلى 5) ومقياس السلامة الحالي. وسيمكن ذلك من تطوير خطط الاستثمار وخرائط المخاطر لتحسين السلامة الطرقية، حيث سيساهم هذا التتبع في تقييم فوائد الاستثمارات على الطرق.


5 – الطرق السريعة

ستعرف سنة 2021 إنهاء الأشغال بالمقاطع التالية:

  • تثنية الشطر الثالث من الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين تطوان وشفشاون على طول 10.3 كلم بكلفة 194 مليون درهم؛
  • تثنية الطريق الإقليمية رقم 3010 على طول 5.6 كلم بكلفة 47 مليون درهم؛
  • الطريق المداري لبركان على طول 12.4 كلم بكلفة 87 مليون درهم؛
  • المقطع الرابط بين كلميم – زريويلة من الطريق السريع تزنيت - العيون على طول 22.6 كلم بكلفة 178 مليون درهم.


وكما ستعرف سنة 2021 بداية الأشغال ب:

  • الطريق المداري لأكادير على طول 17.6 كلم بكلفة 243 مليون درهم؛
  • تثليث الطريق الوطنية رقم 6 الرابطة بين سلا والطريق السيار الرباط – فاس على طول 18 كلم بكلفة 400 مليون درهم؛
  • تثنية الطريق الوطنية رقم 7 على طول 14 كلم بكلفة 98 مليون درهم.

​​​​​​​​