أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

النقل البحري   

النشاط المينائي بالمغرب تسجل ارتفاعا بنسبة 5،1 في المائة إلى غاية متم دجنبر 2020

A+     A-
19.01.2021سجل النشاط المينائي بالمغرب، إلى غاية متم شهر دجنبر 2020، ارتفاعا بلغ 5،1 في المائة، حسب آخر الإحصاءات للوكالة الوطنية للموانئ والتي تشير إلى تسجيل حجم اجمالي يبلغ 92،5 مليون طن من الرواج عبر مختلف الموانئ التي تسيرها الوكالة.

وقد سجلت كل من موانئ المحمدية والدارالبيضاء وجرف الأصفر رواجا 71،9 مليون ما يشكل 77،7 من الأنشطة المينائية، حيث شجل ميناء الجرف الأصفر 37،1 مليون طن حتى متم سنة 2020، مؤكدا بذلك مركزه الأول بنسبة 40،1 من الرواج الإجمالي. وقد سجل هذا الميناء ارتفاعا بنسبة 4،5 في المائة مقارنة مع السنة الماضية وذلك بفضل الارتفاع المهم للصادرات (+36،1 %)، وواردات الحبوب (+28،2 %)، والكبريت (+ 12،1%)، وحمض الكبريت (+31،4 %) والأمونياك (+17،5 %). فيما سجل ميناء الدار البيضاء 32،8 في المائة من الرواج الإجمالي أي ما يمثل حجم 30،3 مليون طن إلى غاية متم شهر دجنبر 2020، بارتفاع بسيط قدره 0،6 % مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2019.

وتعزى هذه النتيجة إلى ارتفاع الحبوب (+25،9 %)، السكر (+8،9 %) من جهة وانخفاض واردات الحاويات (-6،8 %) وصادرات الملح (-78 %). بالنسبة لموانئ مدينة آسفي، فقد سجلت حجما بلغ 8،8 مليون طن، بارتفاع قدره 38% يعزى الارتفاع المهم لواردات الفحم (+370،2 %)، والحبوب (+113،3 %)، وصادرات الفوسفاط (+135،3 %)، والجبس (+24،1 %). أما فيما يخص ميناء المحمدية فقد سجل تراجعا في أنشطته بلغت 13،4 % مقارنة مع السنة الماضية، حيث سجل هذا الميناء حجما بلغ 4،5 مليون طن.

وبالنسبة لميناء اكادير فقد سجل حجما بلغ 6 مليون طن بنمو وصل إلى 18،2 % سنة 2020، نتيجة ارتفاع الواردات من الحبوب (+36،8 %) والصادرات من الكلنكر (+54،3 %). من جهة أخرى سجل رواج الحوامض والمنتجات الزراعية انخفاضا بلغ 4،3 %. أما بالنسبة لحجم رواج ميناء الناضور فقد بلغ 3،9 مليون طن إلى متم سنة 2020، مسجلا بذلك انخفاضا قدره 1،9 %، وتعزى هذه النتيجة إلى تراجع الصادرات من الباريت (-62،2 %)من جهة وإلى ارتفاع صادرات الحبوب (+156،1 %) من جهة أخرى. فيما سجلت أنشطة ميناء العيون ارتفاعا طفيفا (+0،6 %)، مسجلا بذلك حجما قدره 1،9 مليون طن، ومن بين الأسباب التي تفسر هذه النتيجة نجد ارتفاع صادرات الفوسفاط (+9،6 %) وتراجع رواج الرمال (-16،3 %).

من جهة أخرى سجل رواج الحاويات، الذي تأثر بشكل سلبي بسبب تداعيات أزمة كوفيد-19، انخفاضا بلغ 2،9 % ليبلغ 1.239.489 EVP (ما يعادل عشرون قدما) خلال سنة 2020، حيث بلغ حجم رواج الحاويات 12،1 مليون طن. كما تم تسجيل تراجع في الصادرات بنسبة 2،9 % بحجم بلغ 517.556 EVP، فيما سجلت الحاويات الفارغة الموجهة للتصدير حجما بلغ 319.278 EVP (-8،4 %). أي ما يمثل 61،7 % من الرواج الإجمالي لحاويات التصدير.

وفي نفس السياق سجلت الواردات 519.488 EVP بتراجع بلغ 4،5 % مقارنة مع سنة 2019. من جانبها سجلت الملاحة الساحلية ارتفاعا قدره 1،3 %، حيث استقرت في 202.446 EVP. وتجدر الإشارة إلى أن النقل الدولي عبر الطرق قد بلغ حجمه 19.087 وحدة، بارتفاع قدره 14،1 % مقارنة مع السنة الماضية. وفي هذا الصدد عالج ميناء الناضور لوحده، 19.004 وحدة ممثلا بذلك 99،6 % من الرواج العام للنقل الدولي عبر الطرق.

أما بالنسبة لرواج الفوسفاط ومشتقاته، فقد سجل برسم سنة 2020، ما يناهز 36،6 مليون طن، بارتفاع نسبته 13،8 %. ويعزى هذا الارتفاع إلى زيادة حجم الصادرات بفضل تنوع المنافذ التجارية للفوسفاط ومشتقاته. وتعزى هذه النتيجة إلى الارتفاع المهم لصادرات الأسمدة (+34،4 %) والفوسفاط (+4،3 %) وإلى الواردات من الكبريت (+8،8 %)، والأمونياك (+17،5 %) وحمض الكبريت (+31،4 %). كما سجلت واردات الحبوب، إلى متم دجنبر 2020، حجم 9،4 مليون طن، وهو ما يمثل رقما قياسيا لم يسبق تسجيله، حيث سجل هذا الرواج ارتفاعا مهما بلغ 34،4 % مقارنة مع سنة 2019.