Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

حصيلة إنجازات الوزارة​

ساهمت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك بشكل فعال ومباشر في تحقيق التنمية الشاملة والمرتبطة ارتباطا وثيقا بالمجالات البنائية والتنموية ذات الطبيعة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها من مجالات التنمية البشرية.

فالتجهيز والنقل والوجيستيك قطاع اقتصادي واجتماعي داعم لتنافسية الاقتصاد الوطني و لجاذبية الاستثمار الخارجي وقطاع منتج للقيمة المضافة، للثروة ولمناصب الشغل وهو رافعة لإعداد التراب الوطني ولتحقيق تنمية متوازنة للجهات...

لكل ما سبق وانسجاما مع مقتضيات الدستور الجديد الذي وضع أُسُساً جديدة مرتبطة بالحكامة وتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص والمنافسة الشريفة وربط المسؤولية بالمحاسبة والشفافية والمقاربة التشاركية وحق الجميع في الوصول إلى المعلومة، انخرطت الوزارة في تنزيل البرنامج الحكومي بما يضمن تعزيز المكتسبات وتقويتها وفق رؤية مُجددة تفي بالالتزامات السابقة للدولة مع الشركاء الدوليين والوطنيين وتحقق توازنا أفضل ووقْعا أكبر على المواطنين، وفي هذا الإطار وضعت الوزارة ثلاث محاور استراتيجية مُؤسِّـسة:

  • التنافسية والتنمية العادلة والمستديمة
  • الشفافية والحكامة الجيدة والفعالية
  • جودة وسلامة خدمات النقل

وهي ذات المحاور التي انطلقت منها الوزارة لوضع مجموعة من الأهداف الاستراتيجية التي أسست لبرنامجها المرحلي والسنوي والمتمثل في:

  • الاستمرار في الأوراش الكبرى التي تحقق نموا عادلا ومُستديما وتُوفر فرصا مهمة للشغل
  • دعم المقاولات المغربية ورفع درجة تنافسيتها وجعلها مؤسسات داعمة لإشعاع المغرب وتحقيق شراكات متقدمة مع القطاع الخاص ومع الفاعلين العموميين
  • تدبير فعال للموارد بصفة عامة و الموارد البشرية بصفة خاصة والارتقاء بها وتنمية القيم الإيجابية المحفزة للعمل ودعم الكفاءات والقدرات
  • رفع مستوى الخدمات في كل المجالات وتوفير الأمن والسلامة والحفاظ على الرصيد الوطني من البنيات التحتية والموارد

للتحميل :

​​​​​​​​​​​​​​​
  • القطاعات