Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal
  • قطاع الطرقي

الطرقي

تداريب التربية على السلامة الطرقية

​​

 

يتضمن القانون رقم 52.05 المتعلق بمدونة السير على الطرق مقتضيات جديدة تخص رخصة السياقة من ضمنها على الخصوص إحداث رخصة السياقة بالنقط.

تندرج رخصة السياقة بالنقط ضمن مقاربة بيداغوجية و تحسيسية في مجال السلامة الطرقية تهدف إلى تجنب ارتكاب المخالفة وتكرارها حيث تعتمد على مبدأ الوقاية، وذلك بإرساء سلوك مسؤول لدى السائقين ومعاقبتهم في حالة خرق قواعد مدونة السير على الطرق.

وتشكل رخصة السياقة بالنقط المحور المركزي لنظام العقوبات المفروضة على المخالفات الخطيرة لمدونة السير، وبالتالي حلقة مهمة في نظام الولوج التدريجي إلى السياقة بطريقة تربوية تتسم بالمواطنة والمسؤولية.

ويمنح كل مواطن حاصل على رخصة السياقة رصيدا من النقط :

  • 20 نقطة للسائقين الحاصلين على رخصة السياقة خلال الفترة الاختبارية (سنتان)؛
  • 30 نقطة للسائقين الحاصلين على رخصة السياقة بعد الفترة الاختبارية.

في حالة ارتكاب السائق لإحدى المخالفات المشار إليها في المادتين 99 و 100 من مدونة السير على الطرق، يتم خصم نقط من رصيد رخصة سياقته بقوة القانون.

تنص مدونة السير على أنه يجوز لصاحب رخصة السياقة في حالة فقدان بعض النقط أن يسترجع 4 نقط إذا تابع دورة للتربية على السلامة الطرقية. ولا يمكن أن يحدث هذا الاسترجاع إلا مرة واحدة كل 3 سنوات.

كما تنص مدونة السير على الطرق على إلزامية الخضوع لدورة التربية على السلامة الطرقية بالنسبة :

  • للسائقين الحاصلين على رخصة السياقة للفترة الاختبارية الذين فقدوا على الأقل ثلثي رصيدهم من النقط؛
  • للسائقين الذين ألغيت رخصة سياقتهم نتيجة فقدانهم لمجموع رصيدهم من النقط؛

وفي نفس السياق، نص القانون رقم 52-05 على عقوبات إضافية يمكن أن يُصدرها القضاء لزجر المخالفات الخطيرة لقانون السير التي تهدد حياة الغير. ويخضع السائقون المسؤولون عن حادثة سير نتج عنها قتل أو جروح غير متعمدة في ظروف مشددة لدورة للتربية على السلامة الطرقية لحكم قضائي.

وتنظم دورات التربية على السلامة الطرقية من قبل مؤسسات التربية على السلامة الطرقية المرخصة من طرف وزارة التجهيز والنقل.

تستغرق دورة التربية على السلامة الطرقية ثلاثة (3) أيام متتالية، بمعدل 7 ساعات في اليوم. و تعد 3 أيام المدة الأمثل لبلوغ الأهداف المتوخاة من هذه الدورة، حيث تمكن المشاركين من:

  • خلق الجو الملائم الذي يسمح بتواصل أفضل فيما بينهم من جهة، ومع منشطي هذه الدورات من جهة أخرى؛
  • استيعاب المعلومات الجديدة أيا كان مستواهم السوسيو ثقافي؛
  • تهييئهم لتغيير سلوكاتهم على الطريق.

ويعهد بتنشيط دورة التربية على السلامة الطرقية إلى منشط مكون خصيصا ومرخص من طرف وزارة التجهيز والنقل.

ولاعتبارات بيداغوجية، يتراوح عدد المتدربين المشاركين في كل دورة بين عشرة (10) على الأقل وثمانية عشرة (18) على الأكثر.

وتتمحور دورة التربية على السلامة الطرقية حول المواضيع التالية :

  • رخصة السياقة بالنقط ؛
  • التشريع ؛
  • السلامة الطرقية ؛
  • مستعمل الطريق و سلوكاته ؛
  • مستعمل الطريق و تنقلاته؛
  • علم حوادث السير.

تسلم المؤسسة المرخص لها، عند نهاية دورة التربية على السلامة الطرقية، للمتدرب شهادة تدريب. وتلقن دورات التربية على السلامة الطرقية بمقابل من قبل المؤسسة وفقا للتعريفة المحددة بقرار لوزير التجهيز و النقل.

ولتمكين مستعملي الطريق من متابعة التدريب، أعدت وزارة التجهيز والنقل قرارا يتعلق بمؤسسات التربية على السلامة الطرقية تم نشره بالجريدة الرسمية رقم 5952 بتاريخ 16 يونيو 2011 يحدد:

  • كيفيات تنظيم دورة التربية على السلامة الطرقية؛
  • المقتضيات المتعلقة بمؤسسات التربية على السلامة الطرقية:
  • السجل الوطني للتربية على السلامة الطرقية؛
    • دفتر التحملات المتعلق بفتح واستغلال مؤسسات التربية على السلامة الطرقية؛
      • الترخيص لمؤسسات التربية على السلامة الطرقية؛
        • ü كيفيات المطابقة لبنود دفتر تحملات مؤسسات التربية على السلامة الطرقية؛
      • المقتضيات المتعلقة بمديري مؤسسات التربية على السلامة الطرقية؛
      • المقتضيات المتعلقة بمنشطي دورات التربية على السلامة الطرقية؛
      • - المقتضيات المتعلقة بالتكوين المستمر لمنشطي دورات التربية على السلامة الطرقية:
      • اعتماد هيئات التكوين المستمر لمنشطي دورات التربية على السلامة الطرقية؛
        • مراقبة شروط اعتماد هيئات مراقبة التكوين المستمر لمنشطي دورات التربية على السلامة الطرقية.​​​
بطاقة حول فتح واستغلال مؤسسات التربية على السلامة الطرقية.pdfبطاقة حول فتح واستغلال مؤسسات التربية على السلامة الطرقية
  • القطاعات