Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal
الكشف عن الفائزين بجوائز النسخة الثانية للجوائز المغربية للوجيستيك
 
19.05.2017أعلنت الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية خلال حفل نظم بالدار البيضاء عن الفائزين بالنسخة الثانية للجوائز المغربية للوجيستيك MLA 2017.

بعد النجاح الذي عرفته النسخة الأولى التي كافأت القدرة على الابتكار في القطاع، تعتبر النسخة الثانية مناسبة من أجل الاحتفاء مرة أخرى بمواهب اللوجيستيكيين المغاربة والخبرة اللوجيستيكية للمقاولات بالمغرب.

منحت لجنة التحكيم جائزة مشروع لوجيستيك السنة ل « Dolidol Casablanca »عن مشروعها "تحويل السلسلة اللوجيستيكية للتوزيع – الحلقة".

يتمثل مبدأ "الحلقة" في إنجاز أقصى عدد من التنقلات مع ترشيد الموارد المادية والبشرية. يتعلق الأمر بعدم إسناد عربة طوال الوقت لسائق بعينه، مما يسمح بطريقة دورانية في الزمن من الرفع من معدل استعمال العربات وتحقيق توفير مهم في كلفة اللوجيستيك مع تحسين معدل تلبية حاجيات الزبائن.

فيما يخص مشروع اللوجيستيك الأخضر للسنة، تمت مكافأة « Zenith Pharma Agadir »عن مشروعها "وضع منهجية للتوريد الإيكولوجي" والذي يعتبر مبادرة بيئية تهدف إلى تقليص التأثير البيئي لسلسلة التوريدات وذلك بالتوظيف الفعال للموارد من المواد لاسيما عبر الاستعمال المشترك دون إغفال تحقيق أهداف النمو الاقتصادي المرجوة.

مكن إرساء المشروع أيضا من التقليص من التأثيرات البيئية القبلية وذلك بتقليص كمية التغليف الخاص بالموردين ومن التأثيرات البيئية البعدية عبر الاستعمال المشترك للمواد الكيميائية التي تصلح للبحث والتطوير العلمي.

أما فيما يخص جائزة مهني السنة، فقد كافأت اللجنة هذه السنة السيد هشام ملاخ، عضو ناشط بفدرالية النقل بالاتحاد العام لمقاولات المغرب وشريك مسير لشركة النقل « «Transmel ونائب رئيس لجنة اللوجيستيك بالاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وفي الختام، منح المشاركون في حفل تسليم الجوائز المغربية للوجيستيك 2017 جائزة أفضل عرض للسنة ل « Teledyne » بمشروع يهم "بورصة الشحن: AGORA LOGISTICS".

هذا وتتقدم الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية بالشكر لأعضاء لجنة التحكيم، لجميع شركائها، للجمعيات والشركات والذين بتعاونهم ودعمهم كللت الدورة الثانية للجوائز المغربية للوجستيك المنظمة بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومهنيي القطاع بنجاح كبير.

  • القطاعات