Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal
بلاغ صحفي حول الانهيار الصخري على مستوى الطريق الوطنية رقم 16 (المدار الطرقي المتوسطي) بالنقطة الكيلومترية 158 (13 كلم من السطيحات إلى الجبهة)
 
19.05.2017تعلن وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء لمستعملي المدار الطرقي المتوسطي أن انهيارا صخريا قد وقع يوم 17 ماي 2017 على الساعة العاشرة والنصف ليلا على مستوى الطريق الوطنية رقم 16 (المدار الطرقي المتوسطي) بالنقطة الكيلومترية 158 بين بوحمد وأمطر. وقد تسبب هذا الانهيار في اندفاع صخور كبيرة على مصطبة الطريق، مما أدى إلى انقطاع حركة السير على مستوى هذا المقطع.

ويعود السبب الرئيسي في هذا الانهيار الصخري إلى الطبيعة الغير المستقرة لمنحدرات المدار الطرقي المتوسطي، المتكونة أساسا من الشيست المتفكك، إضافة إلى الأمطار الغزيرة التي تشهدها هذه المنطقة والتي تساهم في إزالة الضغط والتعرية عبر إحداث شقوق في الصخور الشيستية التي تفصل في نهاية المطاف من الجزء العلوي من الجبل.

وتنهي الوزارة إلى علم مستعملي الطريق أن حركة السير تم تحويلها عبر:

• الطريق الوطنية رقم 2 بين واد لاو وشفشاون.

• الطريق الاقليمية رقم 4113 بين الجبهة والحسيمة عبر بني رزين (النقطة الكيلومترية 186 للطريق الوطنية رقم 2).

ولمواجهة هذه الوضعية قامت المصالح الخارجية للوزارة بشفشاون بالتدابير التالية:

• إخبار السلطات الاقليمية والمحلية ومستعملي الطريق بانقطاع حركة السير على مستوى هذا المقطع؛

• وضع التشوير الملائم على مستوى اتجاهي هذا المقطع لمنع المرور من هذه الطريق؛

• وضع حارسين على مستوى اتجاهي هذا المقطع؛

• التنسيق مع الدرك الملكي من أجل تحويل حركة السير على مستوى واد لاو والجبهة عبر المسارات البديلة؛

• تعبئة حاملتين وجرافتين وكاسرة صخور ورافعتين وشاحنات وآلية للتسوية وحاملة معدات من أجل إزاحة هذه الانهيارات.

ويتواصل تدخل الفرق المختصة من أجل إعادة فتح حركة السير بشكل مؤقت على مستوى هذا المحور.

إضافة إلى ذلك، تم إحداث لجنة للاطلاع على سير تقدم العمليات واقتراح الحلول الكفيلة لإعادة فتح الطريق أمام حركة السير في أقرب الآجال. ​

  • القطاعات