Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal
انطلاق فعاليات الدورة الرابعة من أيام طنجة للوجستيك
 
16.04.2018أكد المتدخلون في الدورة الرابعة من أيام طنجة للوجستيك، التي انطلقت فعالياتها يوم الخميس 12 أبريل 2018 بطنجة المتوسط، أن النهوض بالتعاون بين مختلف الفاعلين في سلسلة اللوجستيك قد يساهم في تطوير التنافسية الاقتصادية ويحسن من أداء سلاسل التموين.

وأضاف المتدخلون في الملتقى أن هذا النموذج التدبيري، الذي يقوم على تضافر جهود مختلف المقاولات، يمكن من تحسين فعالية سلسلة التموين من خلال خفض مستويات المخزونات وكلفة النقل والرفع من الجودة ومن مستوى خدمة الزبون، داعين إلى إرساء تعاون يقوم على تحديد واضح للعلاقة بين المقاولة وباقي شركائها والتأسيس لعلاقات تعاون وثيقة ومتناسقة.

في كلمة خلال افتتاح الملتقى، أبرز رئيس المجلس المديري للوكالة الخاصة طنجة المتوسط، السيد المهدي تازي الريفي، أن هذه التظاهرة، التي تندرج ضمن مبادرة للمركب المينائي طنجة المتوسط تسعى لمواكبة تطور التنافسية اللوجستية وارتفاع الصادرات الوطنية، تشكل مناسبة لتبادل الآراء بين مختلف الفاعلين في اللوجستيك بهدف مناقشة الإشكاليات المتعلقة بسلاسل التموين المشتركة وبحث سبل تطوير تنافسية اللوجستيك بالمغرب.

وأضاف أن المركب المينائي طنجة المتوسط أنهى عام 2017 بارتفاع جيد على مستوى أنشطة الحاويات والركاب وشاحنات النقل الدولي، وابتدأ عام 2018 بمنحى جيد في ما يتعلق بالأنشطة اللوجستية واستقرار الوحدات الصناعية الجديدة بمناطقه الحرة، منوها بأن هذه النسخة من الملتقى ستجيب على إشكاليات سلاسل التموين المشتركة، خاصة تلك المتعلقة بالتأثير على عمليات التنظيم الداخلي والتكنولوجيات الجديدة والممارسات الجيدة.

وتطرق الملتقى، المنظم تحت شعار "سلسلة التموين التشاركية : التحديات وعوامل النجاح" بمشاركة خبراء مغاربة وأجانب، إلى عدد من المواضيع، من بينها على الخصوص "الأخبار العاجلة في مجال التعاون البحري والمينائي" و"تكنولوجيات سلسلة التموين التشاركية".

و م ع ​

  • القطاعات