أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

الهندسة   

الرباط .. تقديم تقنية يابانية متخصصة في فحص ومراقبة المنشآت الهندسية الكبرى

A+     A-
12.05.2016الرباط 11 ماي 2016 ومع/ تم اليوم الأربعاء بالرباط، تقديم تقنية "نينجا تيك" اليابانية الجديدة المتخصصة في فحص ومراقبة المنشآت الهندسية الكبرى من قبيل الجسور.

وترتكز تقنية "نينجاتيك"، التي تم تقديمها خلال لقاء نظمته الشركة الوطنية للطرق السيار بالمغرب، على تكنولوجيا جديدة تهم المنشآت الواقعة في المناطق المرتفعة التي يصعب الوصول إليها، حيث تمكن هذه التقنية من الفحص الدقيق عبر المعاينة التي تتيحها التدخلات الفورية.

وبهذه المناسبة، قال الوزير المنتدب المكلف بالنقل، السيد محمد نجيب بوليف، إن اعتماد تقنية "نينجا تيك" لفحص المنشآت الهندسية خصوصا الجسر المعلق على وادي ابي رقراق، تندرج في إطار اتفاقية الشراكة التي تجمع بين الشركة الوطنية للطرق السيار بالمغرب وشركة "هانشين إكسبريسوي" اليابانية.

وأوضح الوزير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الأمر يتعلق بتقنية جديدة لصيانة والحفاظ على هذه القنطرة، الأولى على الصعيد الإفريقي والعربي، مشيرا إلى أن هذه التقنية ستساعد على المتابعة والفحص والتدقيق بعيدا عن الوسائل التقليدية، كما يمكن اعتمادها في العديد من المنشآت الهندسية الضخمة.

وأبرز السيد بوليف خلال هذا اللقاء الذي حضره سفير اليابان بالرباط، والممثل المقيم للوكالة اليابانية للتعاون الدولي بالمغرب، أن الشروع في استعمال الجسر المعلق على وادي أبي رقراق، والذي انتهت الأشغال به، سيكون بداية شهر يونيو المقبل.

من جهته، قال المدير العام للطرق السيارة بالمغرب السيد أنور بنعزوز، في تصريح مماثل، إن هذا اللقاء يعقد لعرض تقنية "نينجا تيك" لفحص المنشآت الهندسية، خصوصا العالية منها والتي تمثل أحد التحديات الاساسية في مجال صيانة المنشآت الهندسية والبنى التحتية، موضحا أن الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب بشراكة مع شركة هانشين إكسبريسوي اليابانية، ستعمل على تكوين أطر مغربية في مجال فحص المنشآت الهندسية التي تتسم بصعوبات الولوج إليها.

من جانبه، قال مدير التعاون الدولي بشركة هانشين إكسبريسوي السيد ميشي بايشي، في تصريح مماثل، إن هذا اللقاء شكل مناسبة للتعريف بتقنية "نينجا تيك" التي تستعمل لأول مرة خارج اليابان، معربا عن الأمل في تكثيف التعاون في مجال الطرق.

وبالموازاة مع هذا اللقاء، قدمت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب وشركة هانشين إكسبريسي عرضا مباشرا لعملية فحص الجسر المعلق على وادي أبي رقراق، وتحديدا فوق أحد البرجين اللذين يبلغ علوهما 200 مترا، وتمكن هذه التقنية من معاينة كافة حالات التفسخ أو التآكل وتقييمها والتدخل مباشرة من أجل إصلاحها.

يشار إلى أن الجسر المعلق على وادي أبي رقراق يعد جزءا من مشروع إنشاء الطريق السيار المداري للرباط، وهي منشأة يبلغ طولها 950 مترا، وتستند إلى برجين عموديين، اثنين بعلو 200 متر، ويضم الجسر ثلاثة مسارات في كل اتجاه، مدعومة بحبال يبلغ عددها 160 حبلا.

ومع