أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

الهندسة   

انعقاد النسخة الخامسة من المعرض الدولي ومنتدى البناء والأشغال العمومية

A+     A-
28.11.2017انعقاد النسخة الخامسة من المعرض الدولي ومنتدى البناء والأشغال العمومية​

ترأس السيد عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بحضور السيدة فاطنة لكحيل، كاتبة الدولة لدى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة مكلفة بالإسكان، يوم الاثنين 27 نونبر 2017 بالدار البيضاء، مراسيم انطلاق فعاليات النسخة الخامسة من المعرض الدولي ومنتدى البناء والأشغال العمومية، المنعقد تحت شعار: "المقاولة الوطنية للبناء والأشغال العمومية، طموح افريقي: تقوية مقاولاتنا خدمة لقارتنا".

هذه التظاهرة المنعقدة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله ، تم تنظيمها بشراكة بين وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء والجامعة الوطنية للبناء والأشغال العمومية ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة. وقد ألقى السيد اعمارة كلمة بهذه المناسبة، أشار فيها إلى أن الوزارة قد أعدت بتنسيق مع المهنيين ومختلف القطاعات الحكومية المعنية، استراتيجية وطنية أدت إلى بلورة عقد برنامج وعشر عقود تطبيقية متعلقة بقطاع البناء والأشغال العمومية بالمغرب.

كما أوضح السيد الوزير أن هذه الاستراتيجية التي هي في طور وضع صيغتها النهائية، ترتكز على دعامتين أساسيتين وهما: تأهيل وتحديث قطاع البناء والأشغال العمومية وكذا تطويره. كما تهدف إلى رفع التحديات الهيكلية للقطاع من خلال تنسيق مختلف العوامل المؤثرة في تنافسية المقاولة من أجل تحديث القطاع والتوفر على: (أ) مقاولة تتطور في مناخ يسمح بازدهارها؛ (ب) مقاولة مواطنة تثمن مواردها البشرية؛ (ج) مقاولة قادرة على توقع احتياجات السوق وتلبيتها؛ (د) مقاولة تطبق الحكامة الجيدة والممارسات التنظيمية الجيدة؛ (ه) مقاولة ذات مهارات تدبيرية مدعمة؛ (و)مقاولة ذات وضعية مالية جيدة ومستوى تقني وتكنولوجي متطور.

ويعتبر المعرض الدولي ومنتدى البناء والأشغال العمومية مؤشرا لتنمية قطاع حيوي للاقتصاد الوطني، كما يعد نتاجا لتطور المشاريع المهيكلة التي يشهدها المغرب خلال العشرية الأخيرة. وأبرز السيد الوزير الدينامية التي يعرفها القطاع ببلادنا، حيث يمثل هذا الحدث فرصة مهمة لتطوير وترسيخ الشراكات بين المملكة والدول الافريقية، وتقاسم الخبرات في قطاع البناء والأشغال العمومية.

وقد شهد هذا الحدث، المنعقد من 27 إلى 30 نونبر 2017، مشاركة عدد من الدول الافريقية، يمثلها كبار المسؤولين الحكوميين، ورؤساء وأعضاء مختلف الفدراليات الافريقية للمقاولات العاملة بقطاع البناء والأشغال العمومية والاتحاد الافريقي لمقاولي الانشاءات (AFCCA) ، والذي تشغل فيه الجامعة الوطنية للبناء والأشغال العمومية منصب نائب الرئيس، فضلا عن المهنيين الوطنيين والدوليين المشتغلين في مختلف الأنشطة المرتبطة بالقطاع.