أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

الهندسة   

وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء يدشن المقرات الجديدة للمختبر العمومي للتجارب والدراسات بجهة فاس- مكناس

A+     A-
27.04.2018قام السيد عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بحضور السيد عبد الغني الصبار عامل إقليم مكناس، يوم الخميس 26 أبريل 2018 بمكناس، بتدشين المقرات الجديدة للمركز التقني الجهوي لفاس-مكناس التابع للمختبر العمومي للتجارب والدراسات.

وبهذه المناسبة، اطلع السيد الوزير على مستوى التقدم التكنولوجي والخبرة الكبيرة والتجربة التي اكتسبها المختبر العمومي للتجارب والدراسات، فضلا عن المشاريع المهيكلة التي توجد قيد الإنجاز وكذا المشاريع المستقبلية للمختبر بالجهة.

المقر الجديد للمركز التقني التابع للمختبر العمومي للتجارب والدراسات بجهة فاس مكناس، الذي يقع في المنطقة الصناعية الجديدة لمجاط على بعد 13 كلم من مركز مكناس، وعلى بعد حوالي 2 كلم من المخرج الغربي للطريق السيار الرباط- فاس وعلى بعد 30 دقيقة من مركز مدينة فاس، يمتد على مساحة أرضية تبلغ 4500 متر مربع ومساحة مبنية تصل إلى 2200 متر مربع. وتبلغ كلفة بناء هذا المركز 10 ملايين درهم، حيث يضم عدة فضاءات مخصصة لتجارب المختبر المرتبطة بالمهن الأساسية للمختبر العمومي للتجارب والدراسات، كتجارب التحديد، التجارب على المواد الرابطة والمنتوجات الهيدروكربونية، بالإضافة إلى التجارب على الإسمنت والتجارب على المواد المصنعة.

يتوفر المختبر العمومي للدراسات والتجارب /المركز التقني لجهة فاس- مكناس على اعتماد مزدوج من طرف اللجنة الفرنسية للاعتماد"COFRAC" والمصلحة المغربية المكلفة بالاعتماد "SEMAC" حسب معيار إيزو 17025، حيث يعتمد على خبرة معترف بها على الصعيد الوطني في مجالات ذات الصلة بالدراسات وتتبع ومراقبة جودة إنجاز منشآت الهندسة المدنية ويتعلق الأمر ب: المنشآت المائية (سدود، خزّانات، محطات الضخ)، والبنيات التحتية للنقل والمسالك، والمباني والمركبات الرياضية والمنشآت الفنية والأنفاق...

ويمتد الحيز الجغرافي للمختبر العمومي للتجارب والدراسات/المركز التقني الجهوي فاس-مكناس، على مستوى أقاليم ومقاطعات فاس وبولمان ومولاي يعقوب وصفرو وتاونات وتازة ومكناس والحاجب والراشيدية وإفران وخنيفرة وميدلت.

وقد تم تشييد هذه المقرات الجديدة من أجل تلبية المتطلبات المتعلقة بتوسيع الخدمات المقدمة على المستوى الجهوي، كما ستمكن من الاستجابة لمعايير ايزو 17025 المرتبطة باعتماد المختبرات.

وسيمكن تحسين جودة الوسائل التي يوظفها المختبر العمومي للتجارب والدراسات/المركز التقني الجهوي فاس –مكناس من الاستجابة لحاجيات الجهة سواء فيما يتعلق بالمشاريع الاعتيادية أو المشاريع المهيكلة كالسدود والطرق السيارة والطرق السريعة...

ويمثل هذا التدشين خطوة للمضي قدما في سياسة القرب التي ينهجها المختبر العمومي للتجارب والدراسات، والتي تعززها الإرادة القوية الرامية إلى تحقيق اللاتمركز بالنسبة للموارد اللازمة لتقديم خدمات ذات جودة عالية. ​