أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

السككي

عيد العرش .. تدشين محطتي قطار بسوق الأربعاء الغرب ومشرع بلقصيري

A+     A-
04.08.2015القنيطرة/29 يوليوز 2015/ومع/ أشرف وفد رسمي، اليوم الأربعاء، على تدشين المحطتين الجديدتين للقطار اللتين تم إحداثها بكل من مدينتي سوق الأربعاء الغرب ومشرع بلقصيري باستثمارات إجمالية تبلغ ثلاثين مليون درهم.

وستساهم هاتان المحطتان، التي تم تدشينهما بمناسبة الاحتفال بالذكرى السادسة عشرة لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين، في مواكبة الارتفاع المرتقب في نقل المسافرين وتحسين الخدمات المقدمة للزبائن، ومواكبة التأهيل الحضري لمدينتي سوق الأربعاء الغرب ومشرع بلقصيري.

ويتضمن المشروعان، اللذان أنجزهما المكتب الوطني للسكك الحديدية، بهوا للمسافرين ومحلات تجارية وشبابيك ومكاتب إدارية، إلى جانب فضاء خارجي.

وتوفر هاتان المحطتان، اللتان تم تشييدهما على مدى 36 شهرا، للزبائن شبابيك أوتوماتيكية لبيع التذاكر ولوحات إلكترونية لإعلانات مواقيت القطارات ومقاعد للانتظار وأكشاك وممرات تحتية أرضية للمسافرين إلى جانب مواقف للسيارات.

وتمكن محطة سوق الأربعاء الغرب من ربط المدينة بعدد من مدن المملكة، من خلال برمجة 25 رحلة يوميا، بهدف مواكبة الارتفاع الكبير في عدد المسافرين، الذين انتقل عددهم من 88 ألف مسافر في سنة 2005 إلى نحو 350 ألف مسافر في سنة 2014.

من جانبها، ستساهم محطة مشرع بلقصيري في ربط المدينة بعدد من المدن، من خلال برمجة 29 رحلة يوميا، وذلك سعيا نحو مواكبة تزايد عدد المسافرين، الذين انتقل عددهم من 83 ألف مسافر سنة 2005 إلى 400 ألف مسافر خلال السنة الماضية.

وقال السيد محمد ربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، إن تشييد هاتين المحطتين الجديدتين يندرج في إطار استراتيجية المكتب الوطني للسكك الحديدية، التي تروم تحديث وتأهيل المحطات الكبرى والمتوسطة والصغرى، بما يجعل منها صروحا معمارية وفضاء للقاء والتواصل داخل المدن.

وأضاف السيد الخليع، في تصريح للصحافة بهذه المناسبة، أن هاتين المحطتين ستساهمان في مواكبة الارتفاع المطرد في نقل المسافرين وتحسين الخدمات المقدمة للزبائن ومواكبة التأهيل الحضري للمدينتين.

وبهذه المناسبة، أشرف الوفد على إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز قنطرتين بهدف تعويض ممرين مستويين (رقم 3062 و3064) بمدينة سوق الأربعاء الغرب، باستثمارات إجمالية تبلغ 46 مليون درهم.

وسيتم إنجاز هذين المشروعين في إطار شراكة بين المكتب الوطني للسكك الحديدية وجهة الغرب الشراردة بني احسن والجماعة الحضرية لسوق الأربعاء الغرب.

ويندرج تشييد القنطرتين في إطار برنامج طموح يتم إنجازه خلال الفترة ما بين 2010 و2015 باستثمارات مالية تبلغ 1,5 مليار درهم، ويهم تأمين مجموع الممرات المستوية، سواء من خلال تعويضها بمنشآت فنية للعبور (قناطر سككية أو قناطر طرقية)، أو تجهيزها بعلامات التشوير الطرقي المضيئة والإنذار الصوتي والإغلاق الآلي للحواجز.

ويساهم في إنجاز هذا البرنامج، إلى جانب المكتب الوطني للسكك الحديدية، عدد من الشركاء من بينهم، على الخصوص، وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والجماعات والجهات.

وتندرج هذه المشاريع والعمليات في إطار تفعيل استراتيجية المكتب الوطني للسكك الحديدية الرامية إلى تأمين الممرات السككية، والتي تم تقديمها لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في شهر نونبر 2012، والتي يتم إنجازها وفق الجدول الزمني المبرمج لها، ما مكن من الوقوف، بشكل مباشر وملموس، على نتائجها الإيجابية من خلال التراجع الملحوظ في عدد الحوادث المرتبطة بالممرات المستوية.

وحسب المكتب الوطني للسكك الحديدية فقد تم، في هذا السياق، حذف 134 ممر مستوي وتأمين 170 ممرا آخر في إطار البرنامج الذي يروم حذف 180 ممر مستوى وتأمين 260 ممرا آخر.

وتجدر الإشارة إلى أن الوفد ضم، على الخصوص، السيدة زينب العدوي والي جهة الغرب الشراردة بني احسن عامل إقليم القنيطرة، وإبراهيم أبوزيد عامل إقليم سيدي قاسم ورئيس الجهة.

ومع