أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

السككي

السيد لخليع: مشروعا بناء المحطتين السككيتين الرباط- المدينة والرباط- أكدال يواكبان المشروع الكبير ل"الرباط مدينة الأنوار"

A+     A-
08.03.2016الرباط 7 مارس 2016 /ومع/ قال المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، السيد محمد ربيع الخليع، إن مشروعي بناء المحطتين السككيتين الجديدتين الرباط- المدينة والرباط- أكدال، اللذين أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس انطلاقتهما ، اليوم الاثنين بالرباط، باستثمار إجمالي قدره 1,05 مليار درهم، يواكبان المشروع الكبير لمدينة الرباط "مدينة الأنوار، عاصمة المغرب الثقافية".

وأضاف السيد لخليع، في تصريح صحفي بالمناسبة، أن محطة الرباط- أكدال، التي ستستقبل في 2018 القطار فائق السرعة، تعد محطة استراتيجية بالنسبة للنقل السككي.

وأكد أن مشروع هذه المحطة، الذي تبلغ تكلفة إنجازه 600 مليون درهم، جاء لمواكبة عدد المسافرين مع انطلاق القطار فائق السرعة وكذا لحل إشكالات السير والجولان، موضحا أن المحطة ستكون محطة قنطرة ستكون لها واجهة على شارع الحسن الثاني مع إحداث قطب متعدد أنماط النقل يتكامل مع النقل الحضري للترامواي والحافلات.

وإلى جانب مشروع المحطة، يضيف السيد لخليع، هناك مراحل تطوير الوعاء العقاري حول المحطة الذي تتراوح مساحته ما بين 15 و 20 هكتار، وسيضم مكونات تكميلية للمحطة تشمل فنادق ومركزا تجاريا وفضاءات للسكن، مما سيمكن هذا الوعاء العقاري من توفير فضاء بالنسبة لحي أكدال، فضلا عن الربط بين الضفتين الجنوبية والشمالية، أي أكدال والعكاري ويعقوب المنصور.

وفي ما يخص مشروع بناء محطة الرباط- المدينة، التي تنطلق بها الأشغال أواخر ماي المقبل على أساس الانتهاء في شتنبر 2018 ، أبرز السيد لخليع أنه سيتم الحفاظ على الشكل التاريخي لهذه المحطة التي يرجع تاريخ بنائها إلى بداية القرن الماضي، وستتم تغطية سكك المحطة مع إعطاء إمكانية الولوج إلى المحطة من جانب السور التاريخي.

وأضاف أن بناء محطة الرباط- المدينة سيوفر حوالي 16 ألف متر مربع ستضم مجموعة من الفضاءات، من بينها مركز تجاري ومجموعة من المكونات التي ستأتي تكملة للسفر، وأيضا لحل إشكالية السير والجولان بالمحطة الحالية.

ومع