أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

السككي

المكتب الوطني للسكك الحديدية ينظم حملة تحسيسية احتفالا باليوم العالمي للسلامة على مستوى المعابر

A+     A-
13.06.2016ينظم المكتب الوطني للسكك الحديدية حملة تحسيسية إعلامية تندرج في إطار الاحتفال باليوم العالمي للتوعية على السلامة على مستوى المعابر.

وذكر بلاغ للمكتب توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه يوم الجمعة أن الاتحاد الدولي للسكك الحديدية ومهنيي الطريق والعديد من المؤسسات الدولية يحتفلون بلاتفيا واستونيا بالنسخة ال8 من اليوم العالمي للتحسيس بالسلامة على مستوى المعابر.

وعلى غرار السنوات السابقة، وكما هو الشأن بالنسبة لشبكات السكك الحديدية على الصعيد العالمي، يحتفل المكتب الوطني للسكك الحديدة للمرة الخامسة على التوالي بهذا الحدث بحملة توعوية إعلامية أعدت بشراكة مع اللجنة الوطنية الوقاية من حوادث السير ، والهلال الأحمر المغربي والسلطات المحلية.

وأضاف البلاغ أن الحملة التحسيسية ستشمل بث وصلات إذاعية تحسيسية وإعلامية باللغة العربية عبر القنوات الوطنية وفي محطات السكك الحديدية وداخل القطارات، بالإضافة إلى ملصقات توعوية داخل المحطات توضح القواعد الصحيحة للسياقة فضلا عن أنشطة تحسيسية أخرى للقرب على مستوى 30 معبرا و30 نقطة حساسة بالسكك الحديدية و50 محطة قطار.

وأضاف البلاغ أنه تم نصب يافطات في 30 معبرا التي تم اختيارها، وهي تحمل شعار "في المعابر، الأولوية للحياة"، تبلغ المسافرين ببدء الحملة مشيرا إلى أن إجراءات القرب التي يقوم بها متطوعون من الهلال الأحمر المغربي ستتمحور بالخصوص على تحسيس مستعملي الطريق على مستوى المعابر وتوزيع مطويات توضح القواعد الواجب اتباعها والسلوك الصحيح الذي يتعين الالتزام به عند عبور المعابر.

وأشار إلى أنه بهدف تعزيز السلامة على مستوى المعابر، فإن المكتب الوطني للسكك الحديدية انخرط في عملية واسعة تروم التحسين المستمر لسياسته المتعلقة بالسلامة من خلال تبني برنامج واسع لتأمين عبور السكك الحديدة.

وأبرز أن الإنجازات الرئيسية لهذا البرنامج الطموح، الذي يمتد ما بين 2010 و 2015 والذي بلغت كلفته الإجمالية 1.5 مليار درهم همت حذف 158 معبرا وبناء منشآت للتحويل من خلال تهيئة الطرق وتجهيز 180 معبرا بأنظمة للإنذار والإغلاق الأوتوماتيكي للحواجز وبناء 750 كلم من السياج ضد التسلل إلى جانب بناء 12 معبرا للراجلين.

وأكد البلاغ أنه يظهر من خلال التقييم الذي أجري أن البرنامج حقق الأهداف المرجوة منه كما تشهد على ذلك النتائج المسجلة خلال الفترة 2011-2015 وبالخصوص الانخفاض بنسبة 29 بالمائة من العدد الإجمالي للحوادث وب 87 بالمائة من الحوادث على مستوى المعابر وب 94 بالمائة من عدد قتلى المعابر و 44 بالمائة من الحوادث التي وقعت لأشخاص بالسكة الحديدية.

وسجل البلاغ أنه بناء على هذه النتائج الإيجابية، فإن المكتب الوطني للسكك الحديدة اعتمد برنامجا جديدا للفترة 2016-2020 يهدف إلى زيادة تأمين عبور السكك الحديدية ويتضمن خطة محددة لتعزيز السلامة.

ومع