أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

السككي

اجتماع حول تقدم سير أعمال التحقيق الخاص بحادثة انحراف القطار رقم 125 الرابط بين الدار البيضاء وفاس

A+     A-
05.09.2014 عقد السيد عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل و اللوجيستيك يوم الثلاثاء 02 شتنبر 2014 بمقر الوزارة، اجتماعا مع المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، للاطلاع على سير أشغال اللجنة التقنية المكلفة من طرف الوزارة بإعداد تقرير حول ظروف حادثة انحراف القطار رقم 125 الرابط بين الدار البيضاء وفاس. ​​​

قدم السيد ربيع للخليع المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية خلال هذا اللقاء تقريرا تفصيليا عن الحادث وأسبابه وخلاصات اشتغال اللجنة التقنية الداخلية التي شكلها المكتب الوطني للسكك الحديدية.

واطلع السيد الوزير أيضاً على تقدم أشغال اللجنة الوزارية التي تم تشكيلها يوم وقوع الحادث وتضم في عضويتها مدير الشؤون الإدارية والقانونية و مدير الإستراتيجية والبرامج والتنسيق بين أنواع النقل والسيد مدير الشؤون التقنية والعلاقات مع المهنة ومجموعة من مهندسي وأطر الوزارة المختصين في مجال سلامة النقل.

وقد حمل السيد الوزير عقب هذا الاجتماع أعضاء اللجنة مسؤولية إعداد التقرير الخاص بهذا الحادث مذكرا بضرورة الاشتغال في استقلالية تامة وعلى العمل على تدقيق البحث وإشراك مجموعة من المختصين والخبراء في مجال السلامة، ودعا الجميع إلى الحرص على اتخاذ كافة الإجراءات لضمان سلامة وأمن الركاب وإلى تخصيص اجتماع المجلس الإداري المقبل لموضوع السلامة وتوفير التجهيزات والتكوين في مجال السلامة.

وللإشارة فإن حادثة القطار رقم 125 الرابط بين الدار البيضاء وفاس الذي انحرف عن مساره يوم الأربعاء 27 غشت 2014 عند دخوله محطة زناتة مما أدى إلى اصطدامه بعربة فارغة كانت متوقفة فوق السكة المحاذية ​