أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

السككي

إقليم القنيطرة: توقيع اتفاقية إطار تتعلق بالمواكبة الاجتماعية لمشروع إنجاز خط القطار الفائق السرعة

A+     A-
19.11.2014/ومع/ وقعت ولاية جهة الغرب الشراردة بني احسن والمكتب الوطني للسكك الحديدية، اليوم الثلاثاء بالجماعة القروية سيدي محمد بنمنصور (اقليم القنيطرة)، اتفاقية إطار لإنجاز مشاريع اجتماعية وتربوية وصحية، بعدد من الجماعات الترابية بالإقليم، وذلك في إطار المواكبة الاجتماعية لمشروع إنجاز خط القطار الفائق السرعة.​

وتحدد الاتفاقية، التي وقعتها السيدة زينب العدوي والي جهة الغرب الشراردة بني حسن وعامل إقليم القنيطرة والسيد ربيع الخليع المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، بحضور السيد عزيز الرباح وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، التزامات الطرفين في ما يتعلق بإنجاز هذه المشاريع بالجماعات المعنية بمرور خط القطار الفائق السرعة الذي سيربط مدينتي طنجة والدار البيضاء.

وتشمل قائمة الجماعات الترابية التي ستستفيد من المشاريع الاجتماعية والتربوية والصحية، التي سينجزها المكتب الوطني للسكك الحديدية، خلال الفترة ما بين 2014 و2017، كلا من القنيطرة، أولاد سلامة، المناصرة، بنمنصور، سيدي محمد بن منصور، البحارة أولاد عياد، مولاي بوسلهام، والشوافع.

وبموجب الاتفاقية التي تم توقيعها بمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال المجيد، يلتزم المكتب الوطني للسكك الحديدية، ببناء وتجهيز أربع مدارس ابتدائية (ثلاثة شيدت والرابعة في طور الانجاز) وحفر آبار من أجل تزويدها بالماء، وتجهيزها بالحواسيب، وبناء مسجد والمرافق المرتبطة به، وتشييد دار للحضانة ودار للولادة.

كما تشمل هذه المشاريع تهيئة ملاعب رياضية وبناء دور للشباب ونواد نسوية، وبناء سور حول مقبرة، إلى جانب توزيع دراجات هوائية على تلاميذ عدد من المؤسسات التعليمية.

وتلتزم ولاية جهة الغرب الشراردة بني حسن، من جانبها، بالتنسيق مع مختلف المصالح المعنية، لتسهيل تفعيل محتوى الاتفاقية، وتحديد جدولة إنجازها وأماكن توطينها.

وبموجب هذه الاتفاقية، يتم أيضا إحداث لجنة ترأسها والي جهة الغرب الشراردة بني حسن، يعهد إليها تتبع المشاريع إلى أن يتم إنجازها على أحسن وجه.

ونبفس المناسبة أشرف وفد رسمي أمس الثلاثاء بالقنيطرة على تدشين وإعطاء انطلاقة عدد من المشاريع الخاصة بتعزيز البنيات التحتية التعليمية والطرقية.

وقام الوفد، الذي ترأسته السيدة زينب العدوي والي جهة الغرب الشراردة بني احسن وعامل اقليم القنيطرة، بالجماعة القروية سيدي محمد بنمنصور بتدشين مدرسة "أولاد عبد الله"، التي قام المكتب الوطني للسكك الحديدية، بتشييدها في إطار برنامج وضعه بخصوص المواكبة الاجتماعية لمشروع إنجاز خط القطار الفائق السرعة.

وتم بناء المدرسة على مساحة إجمالية تبلغ 2400 مترا مربعا، بكلفة إجمالية تبلغ تسعة ملايين و896 ألف درهم. وتتضمن حجرات دراسية وإدارة وسكن للحارس ومطعم ومرافق صحية.

وبهذه المناسبة، وقعت السيدة زينب العدوي والسيد ربيع الخليع المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، بحضور السيد عزيز الرباح وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، اتفاقية إطار لإنجاز مشاريع اجتماعية وتربوية وصحية، بعدد من الجماعات الترابية باقليم القنيطرة، وذلك في إطار المواكبة الاجتماعية لمشروع إنجاز خط القطار الفائق السرعة.

وبقيادة سوق الثلاثاء الغرب، أشرف الوفد على إعطاء انطلاقة أشغال مشروع توسيع وتقوية الطريق الاقليمية رقم 4220 ، والذي رصدت له اعتمادات مالية بقيمة 16 مليون و400 ألف درهم بتمويل من وزارة التجهيز والنقل.

ويندرج المشروع، الذي يمتد على طول 16,45 كلم وتستفيد منه الجماعات القروية لسيدي محمد لحمر وسوق الثلاثاء الغرب، في إطار برنامج الصيانة الطرقية.

وبمدينة سوق الأربعاء الغرب، أشرف الوفد، الذي يتكون من رؤساء المجالس المنتخبة ورؤساء المصالح الخارجية وعدد من رجال السلطة المحلية والإدارية المحلية، على تدشين وإعطاء انطلاقة برنامج تأهيل الشبكة الطرقية بالمدينة .

ويهدف هذا البرنامج ، الذي رصدت له اعتمادات إجمالية بقيمة 16 مليون و341 ألف درهم، إلى تقوية البنيات التحتية للمدينة وإعادة التوازن بين ضفتيها والرفع من جاذبيتها ومحاربة الإقصاء بالوسط الحضري وهيكلة الأحياء ناقصة التجهيز وتحسين ظروف عيش المواطنين.

كما قام الوفد بتدشين دار للشباب تم تشييدها في إطار شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وجهة الغرب الشراردة بني احسن والجماعة الحضرية لسوق الأربعاء الغرب والنيابة الإقليمية للشباب والرياضة.

وقد تم إنجاز وتجهيز المشروع، على مساحة إجمالية تبلغ 1064 مترا مربعا، باعتمادات مالية بلغت مليون و397 ألف درهم.

ومع ​