أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

السككي

توقيع اتفاقية تعاون بين المغرب قطر في مجال النقل السككي

A+     A-
01.04.2015تم التوقيع، اليوم الأربعاء 1 أبريل 2015 في الدوحة، على اتفاقية تعاون بين المغرب وقطر، تروم تطوير علاقات البلدين في مجال النقل السككي، من خلال تفعيل شراكة مثمرة بين المكتب الوطني للسكك الحديدية وشركة سكك الحديد القطرية (الريل)، تشمل مختلف المجالات المتعلقة بهذا القطاع.​

وقع هذه الاتفاقية عن الجانب المغربي السيد محمد ربيع لخليع المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، وعن الجانب القطري السيد أحمد المهندي الرئيس التنفيذي لشركة سكك الحديد القطرية (الريل).

وحضر حفل التوقيع على هذه الاتفاقية، التي تأتي على هامش أشغال المؤتمر الدولي الأول للجمعية الإقليمية لشبكات حديد منطقة الشرق الأوسط، وتندرج في سياق تعزيز التعاون بين البلدين، كل من السيد عزيز الرباح وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، والسيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات القطري.

وترمي هذه الاتفاقية إلى تحديد ميادين التعاون بين الطرفين، اللذين يلتزمان بموجبهما باتخاذ كل المبادرات التي من شأنها تنمية التعاون المتعلق بالنقل السككي، وتوطيد التشاور بينهما حول القضايا المهمة وذات الصبغة المشتركة، والتي تهم المؤسستين السككيتين، خصوصا تلك المتعلقة بتطوير الربط السككي العربي.

ويشمل هذا التعاون مختلف المجالات المتعلقة بالأنشطة السككية، ومنها على الخصوص تبادل الخبرات والتجارب عبر صيغ مختلفة، كتنظيم مناظرات علمية وتبادل الزيارات لكبار المسؤولين والاطر، وتنشيط أوراش عمل مختصة، وزيارات ميدانية، علاوة على تنظيم دورات تكوينية وفق برنامج يتم تحديده خلال الاجتماعات التنسيقية.

كما يهم هذا التعاون الاشراف الفني والتقني على المشاريع من خلال التركيز على الاحتياجات والأولويات التي تحددها المؤسسة المتلقية ويأخذ شكل بعثات من الخبراء في المجال المطلوب لمدة يتفق عليها الطرفان، بالإضافة الى تبادل المعلومات والوثائق ذات الاهتمام المشترك التي تغطي جميع مجالات النقل السككي، والتنسيق والتعاون بخصوص الدراسات التخطيطية لشبكة السكك الحديدية.

ومن أجل التعريف الدقيق بمختلف نقط التعاون وكذا تفعيل هذه الاتفاقية بشكل ملموس، اتفق الطرفان على إحداث لجنة مختلطة برئاسة المديرين العامين لكلا المؤسستين، تجتمع بالتناوب بالمغرب وقطر مرة كل سنتين.

وعقب التوقيع على هذه الاتفاقية، أجرى السيد الرباح مباحثات مع السيد جاسم بن سيف السليطي همت السبل الكفيلة بالرفع من وتيرة تفعيل اتفاقية التعاون المبرمة بين المغرب وقطر في مجالات النقل والمواصلات.

حضر مراسم التوقيع على هذه الاتفاقية أيضا السادة عبد الرزاق دينار نائب سفير المغرب في الدوحة، ومحمد السموني مدير قطب التنمية بالمكتب الوطني للسكك الحديدية، وسعيد الشنضيد مدير الاستراتيجية والتواصل بنفس المكتب، ومساعدو وزير المواصلات القطري.

و.م.ع