Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal
  • قطاع البحري و المينائي

البحري و المينائي

الدورة الثالثة للمجلس التنفيذي لجمعية الإدارات البحرية الإفريقية
 
19.04.2019الدورة الثالثة للمجلس التنفيذي لجمعية الإدارات البحرية الإفريقية

ترأس السيد الكاتب العام لقطاع التجهيز والنقل واللوجستيك، يوم الخميس 18 أبريل 2019 بالدار البيضاء، فعاليات اختتام الدورة الثالثة لجمعية الإدارات البحرية الإفريقية، بحضور المشاركين وممثلي الهيآت الدبلوماسية لبعض الدور الإفريقية بالإضافة إلى مختلف الفاعلين المغاربة في القطاع البحري.

وفي كلمة ألقاها نيابة عن وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أكد السيد الكاتب العام على الدور الهام الذي تلعبه جمعية الإدارات البحرية الإفريقية في التنسيق القاري للسياسات والبرامج البحرية الإفريقية. كما أبرز معالم التعاون بين المغرب والدول الإفريقية في الميدان البحري منذ فجر الاستقلال.

وأشار السيد الكاتب في معرض هذه الكلمة، إلى أن تطور القطاع البحري يفرض على الدول الإفريقية الانخراط في دينامية لتطوير قطاعاتها المينائية والبحرية والعمل على تكييفها لمواكبة التطورات المتسارعة للجوانب التكنولوجية والتقنية والتنظيمية المرتبطة بهذا القطاع.

كما ذكر بالاستراتيجية الوطنية للموانئ في أفق 2030 والتي مكنت المغرب من تحسين أداء عدد من الموانئ وانشاء موانئ جديدة على طول الساحل الوطني.

وقد انعقدت الدورة الثالثة للمجلس التنفيذي لجمعية الإدارات البحرية الإفريقية أيام 17 و18 أبريل 2019 بالدار البيضاء، بدعوة من وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، حيث شكل هذا اللقاء مناسبة للتطرق لعدد من النقاط خاصة: (أ) تعزيز تمثيلية الدول الإفريقية داخل مجلس المنظمة البحرية الدولية؛ (ب) مشاركة وادماج المرأة في الأنشطة البحرية التقليدية كاستراتيجية لتقوية الامكانيات المرتبطة بحماية البيئة البحرية؛ فضلا عن (ج) إجراءات المراقبة من طرف الدولة الميناء والتي تهدف إلى التقليص والقضاء، في نهاية المطاف، على الملاحة البحرية التي لا تتطابق مع المعايير، وكذا مكافحة التلوث البحري وتحسين شروط الحياة والعمل لرجال البحر بالإضافة إلى القضاء على النفايات البحرية ومخلفات البلاستيك من البحار والمحيطات الإفريقية.

وعرفت هذه الدورة حضور كل من رئيس جمعية الإدارات البحرية الإفريقية وكتابة الجمعية، وأعضاء المجلس التنفيذي الذين يمثلون دول المغرب، إفريقيا الجنوبية، الرأس الأخضر، مصر، غانا، كينيا، ليبيريا، الموزمبيق، نيجيريا، تانزانيا، تونس، وأوغندا. ومن بين المنظمات الإقليمية التي شاركت في أشغال هذه الدورة نجد كل من الاتحاد العربي لغرف الملاحة البحرية، والمنظمة البحرية لغرب ووسط إفريقيا، ومنظمة المرأة البحرية الإفريقية، والمرأة في القطاع البحري في غرب وجنوب إفريقيا.

وتجدر الإشارة أن جمعية رؤساء الإدارات البحرية الإفريقية تم إنشاؤها خلال انعقاد الدورة الثانية لاجتماع رؤساء الإدارات البحرية الإفريقية بتاريخ 23 نونبر 2013 في مدينة ساندتون بجنوب إفريقيا. وتهدف الجمعية إلى ربط العلاقات بين الفاعلين في القطاع البحري الإفريقي، وتطوير تبادل التجارب بين الدول الأعضاء من أجل تنمية وتطوير القطاع البحري، إضافة إلى خلق توافق في الآراء بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك على المستوى الإفريقي.​

  • معلومات خدماتية
              
  • القطاعات