مستجدات
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

الموانئ والملك العمومي البحري   

الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب: ارتفاع الناتج الصافي بنسبة 2 في المائة برسم سنة 2019

A+     A-
01.04.2020حققت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب ناتجا صافيا بلغ 247 مليون درهم برسم سنة 2019، مسجلا زيادة وصلت إلى 2 في المائة مقارنة مع السنة الماضية.

كما عرف رقم معاملات الشركة برسم سنة 2019 ارتفاعا بلغ 8 في المائة مسجلا 3،71 مليار درهم. وتعزى هذه النتيجة من جهة إلى نمو رقم معاملات الاستغلال إلى 5،7 في المائة نتيجة ارتفاع حركة السير على شبكة الطرق السيارة، ومن جهة أخرى إلى تحسن رقم المعاملات المرتبط ببناء البنيات التحتية بالامتياز.

وقد بلغت النتيجة العملية للشركة 1،97 مليار درهم، أي بارتفاع بلغ 8 في المائة مقارنة مع سنة 2018، ويعود ذلك بشكل مباشر إلى ارتفاع رقم المعاملات.

من جهة أخرى، وفيما يخص مبلغ النفقات المرتبطة بالإصلاحات الكبرى اللازمة لصيانة الشبكة واستدامة البنيات التحتية للطرق السيارة (القارعة، المنشآت الفنية)، بالإضافة إلى سلامة وراحة مستعملي الشبكة، فقد بلغ 523 مليون درهم حتى نهاية 2019، أي بزيادة بلغت 135 في المائة مقارنة مع سنة 2018، مع تسجيل إنجازات خلال الربع الأخير من سنة 2019، بلغت 172 مليون درهم.

فيما بلغ الدين المالي الصافي للشركة 1،5 مليار درهم موازنا بذلك النتيجة العملية الإيجابية، حيث تم تسجيل تحسن بلغ 105 مليون درهم مقارنة مع السنة الفارطة والذي يعزى أساسا للتأثير الإيجابي للتحديث.

أما بخصوص السلامة، فقد عرف عدد حوادث السير المميتة على شبكة الطرق السيارة تراجعا حتى نهاية دجنبر 2019، مسجلا انخفاضا بلغ 6 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2018، كما عرف عدد القتلى تراجعا بلغ 1 في المائة.

وفي هذا السياق، تجدر الإشارة إلى أن الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب قامت باطلاق المخطط الطموح "AGIR" الذي يهم وضع الاجراءات الشمولية للحد من غياب السلامة الطرقية، والذي ينبني على مقاربة شمولية تهم الاستثمار في البنيات التحتية، والتكنولوجيات الحديثة، وتكوين الموارد البشرية وتعزيز روابط الشراكة مع كل الفاعلين المتدخلين بشبكة الطرق السيارة.

أما بالنسبة للأداء عن بعد، فقد أشارت الشركة إلى أنه تم مضاعفة نقاط البيع لتسهيل الحصول على خدمة جواز، بالإضافة إلى العروض الترويجية الجذابة على طول الموسم الصيفي والتي توجت بارتفاع عدد المشتركين الذي وصل إلى 808.000 مشترك إلى غاية متم سنة 2019، مقابل 400.000 مشترك خلال سنة 2018، ممثلا بذلك حوالي 24 في المائة من الإيرادات الاجمالية.