مستجدات
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

الموانئ والملك العمومي البحري   

الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية: توصيات لسائقي عربات نقل البضائع للوقاية من خطر انتشار كوفيد-19

A+     A-
10.04.2020قامت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بشراكة مع الاتحاد الدولي للنقل عبر الطرق (IRU)بتقديم بعض التوصيات لسائقي عربات نقل البضائع من أجل الالتزام بالخطوات الوقائية للحد من انتشار وباء كوفيد-19 والحفاظ على سلامتهم خلال هذه الظرفية الصحية الاستثنائية.

وتتمثل هذه التوصيات الموجهة لمهنيي هذا القطاع الحيوي في ما يلي:

1- نظفوا بانتظام كل المساحات التي تلامسها أيديكم داخل وخارج مقصورة السياقة: مثل المقود، مقبض تغيير السرعة ومقابض الأبواب وغيرها، التي يجب تنظيفها باستعمال المعقم. نظفوا كذلك كل الأدوات والتجهيزات التي تستعملونها (مثل دفتر الشحن، حامل وثائق البضائع،...) وخاصة الأشياء ذ​ات الاستعمال المشترك مع الآخرين.

2- قوموا بتهوية مقصورة القيادة بانتظام عند التوقف.

3- عند كل ولوج لمقصورة القيادة، احرصوا على غسل أيديكم باستعمال معقم كحولي، أو باستعمال الصابون السائل والماء لمدة لا تقل عن 30 ثانية.

4- استعملوا القفازات أثناء الشحن أو التفريغ على الأرصفة، في محطة الخدمات، وعند التسليم للزبناء.

5- أثناء تواجدكم عند الزبناء، احرصوا على البقاء داخل المقصورة كلما سمحت لكم الظروف بذلك، ولا تخرجوا منها إلا للضرورة.

6- عند مغادرتكم لمقصورة القيادة، احرصوا على ترك مسافة مترين على الأقل بينكم وبين مخاطبيكم، وتجنبوا الدخول إلى الأماكن المغلقة التي يتواجد بها أشخاص؛ فيما يستحسن أخذ وجبات الأكل باستعمال أواني بلاستيكية ذات الاستخدام الواحد.

7- عند التوقيع على الوثائق المتعلقة بالنقل، احرصوا على استعمال قلمكم الخاص بكم فقط، قوموا بعد ذلك بتعقيمه وغسل أيديكم.

8- تجنبوا المصافحة وكونوا حذرين إزاء انتقال الفيروس عبر الهواء خاصة عند السعال أو العطس )من خلال جزيئات الرذاذ المنبعثة( وأيضا من خلال الملامسة المباشرة.

9- إذا ظهرت عليكم أو على أحد أقاربكم أعراض الإصابة بفيروس كوفيد 19، مثل السعال الجاف وارتفاع درجة الحرارة بفعل الحمى، يتوجب عليكم إخبار السلطات الصحية على الرقم 0801004747 أو على الرقم 300 وإخبار رؤسائكم في العمل فورا.​

10- احرصوا على احترام التعليمات المقدمة من طرف مشغلكم والتزموا بالتعليمات المقدمة من طرف السلطات الصحية، فعلينا أن نكون مسؤولين وأن نتصرف بعقلانية.