مستجدات
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

الموانئ والملك العمومي البحري   

المغرب وإيطاليا يختبران حلولا مبتكرة لتبسيط إجراءات الاستيراد / التصدير

A+     A-
25.11.2020يقوم ميناء الدار البيضاء، وميناء لاسبيتزيا Spezia " " الإيطالية، باختبار حلول مبتكرة جديدة لتسهيل تدفق البضائع، وإنشاء ممر لوجستيكي دولي، وذلك في إطار برنامج الابتكار للوكالة الوطنية للموانئ(ANP) ، وبرنامج فينيكس FENIX الأوروبي.

ويكمن الهدف المنشود من وراء هذا البرنامج أساسا في تحسين وتبسيط إجراءات الاستيراد / التصدير بين موانئ كل من الوكالة الوطنية وموانئ والاتحاد الأوروبي.

كما أن تحقيق هذا الهدف رهين بضمان المبادلات الإلكترونية بين الجمارك وهيئات الرقابة ومجموعة من الفاعلين والسلطات المختصة، التي تستجيب لمتطلبات المعايير الدولية عبر الشباك الوحيد المغربي لتبسيط مساطر التجارة الخارجية بورتنيت ((Portnet، والاعتراف المتبادل بإجراءات الرقابة، وتسخير التكنولوجيا الجديدة، من قبيل أنترنت الأشياء (IOT).

وقد بدأت المرحلة الأولى من المشروع التجريبي المتعلق بملاحة التجارة الدولية السريعة والآمنة خلال الأيام الأخيرة، وتهم هذه المرحلة تبادل البيانات اللوجستيكية بين مختلف الجهات الفاعلة المشاركة في الممر اللوجستيكي بكل من إيطاليا والمغرب، والتشغيل البيني للأنظمة المعلوماتية الموجودة بكل من مينائي لاسبيتزيا والدار البيضاء.

أما المرحلة الثانية، فتهم بشكل خاص تبادل المستندات المتعلقة بالمراقبة الجمركية للبضائع القادمة من لاسبيتزيا، علما أن المرحلة الأول من هذه التجربة هي أيضا في طور الإطلاق بميناء الدار البيضاء بتشاور مع باقي الشركاء .

تجدر الاشارة إلى أن تنفيذ المشروع يأتي بموجب مذكرة تفاهم موقعة بين الوكالة الوطنية للموانئ و(بورتنيت) وسلطة نظام الموانئ في البحر الليغوري الشرقي.