Connexion
  • 19 يونيو 2024

A+     A-

المهندس المغربي السيد عادل الطيبي يبلغ أعلى قمة بسلسلة ألاسكا الأمريكية

A+     A-
24.06.2022تكللت بالنجاح مغامرة المغربي السيد عادل الطيبي، والمتمثلة في تسلق أعلى قمة بأمريكا الشمالية. وقد بلغ السيد الطيبي، وهو رياضي مغربي ومهندس دولة بالمديرية العامة لهندسة المياه بوزارة التجهيز والماء، قمة جبل دينالي بسلسلة جبال ألاسكا الأمريكية، على ارتفاع 6190 مترا فوق سطح البحر، حيث رفع عاليا راية المملكة المغربية وصورة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وولي عهده الأمير مولاي الحسن، بعد رحلة صعود شاقة تخللتها العديد من الصعوبات خاصة البرودة الشديدة الناجمة عن الانخفاض الهائل في درجات الحرارة، وثقل الأمتعة علاوة على الانهيارات الثلجية المتكررة. ​

بدأ السيد الطيبي، 41 سنة، مغامرات تسلق الجبال منذ الصغر حيث تسلق بداية أغلب الجبال المغربية خاصة تلك التي يفوق علوها 4000 مترا كجبل توبقال (4165 مترا) . ويندرج الإنجاز الحالي للمغامر المغربي في إطار التحدي الذي قرر رفعه منذ سنة 2019 والمتمثل في خوض غمار تجربة تسلق أعلى سبع قمم عبر العالم.

في هذا الشأن، ومنذ ذلك الحين، تمكن المتسلق المغربي من الوصول إلى أعلى قمة أفريقية وهي قمة جبل كيليمانجارو (5895 مترا) المتواجدة شرق تانزانيا. كما تسلق أعلى قمة في أوروبا وهي قمة جبل البروس في القوقاز بروسيا (5643 مترا)، تلتها أعلى قمة بأمريكا الجنوبية وهي قمة جبل أكونكاجوا (6962 مترا) المتواجدة بالأرجنتين. وخلال شهر ماي 2021، تمكن السيد الطيبي من رفع العلم الوطني وصورة الملك محمد السادس، نصره الله، عاليا في أعلى نقطة على سطح الأرض، وذلك بعد بلوغه قمة جبل إيفريست (8849 مترا).