Connexion
  • 15 يوليوز 2024

A+     A-

السيد نزار بركة يترأس حفل تنصيب المدير الجهوي الجديد بجهة سوس-ماسة

A+     A-
06.09.2022ترأس السيد نزار بركة، وزير التجهيز والماء، يوم الإثنين 05 شتنبر 2022، بمقر المديرية الجهوية للتجهيز والماء بأكادير، حفل تنصيب السيد محمد الحفيان، المدير الجهوي الجديد بجهة سوس-ماسة، وذلك بحضور السيد والي الجهة، عامل عمالة أكادير إدوتنان، والسيد مدير الديوان، والسيد المدير العام لهندسة المياه، والسادة المنتخبين بالجهة، بحضور السادة المدراء الإقليميين للوزارة بالجهة، وعدد من أطر وتقنيي وزارة التجهيز والماء. ​
وأكد السيد الوزير في كلمته، عن ثقته الكاملة في السيد محمد الحفيان لتنزيل جميع الأهداف المسطرة من قبل الوزارة بالجهة، وللعمل مع المنتخبين والسلطات المحلية وكل المتدخلين لإنجاحها. 

وأوضح السيد الوزير، أن جلالة الملك محمد السادس نصره الله، أولى عناية خاصة بالجهة في الخطاب الملكي للذكرى 44 للمسيرة الخضراء، وهو الشيء الذي جعل وزارة التجهيز والماء تعتمد مقاربة تشاركية مبنية على أربع ركائز أساسية تتمثل الأولى منها في تحديد رؤية مستقبلية تنطلق من النموذج التنموي الجديد والبرنامج الحكومي.

وذكر السيد الوزير أن الركيزة الثانية مبنية على الشراكات مع الجهات والمنتخبين بالجهة، حيث اعتبر أنها مبنية على تعاقد هام، قبل أن يشير إلى أن الوزارة بصدد إعداد برنامج تعاقدي جديد بالجهة إنطلاقا من الأولويات التي تم تحديدها. 

 كما اعتبر السيد الوزير أن الركيزة الثالثة تتمثل في خلق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المرجوة داخل جهة سوس-ماسة، وتقوية النسيج المقاولاتي الجهوي والمحلي، إضافة إلى تطوير قطاع البناء والأشغال العمومية داخل الجهة واستعمال المواد المحلية في إنجاز المشاريع، قبل أن يبرز أهمية العمل على تقوية اللاتمركز والجهوية المتقدمة، وتقوية اختصاصات المدراء الجهويين ومنحهم فرصة أكبر لاتخاذ القرارات، ناهيك عن تعزيز وتقوية القدرات التقنية لأطر الوزارة. 

 وأكد السيد الوزير أن الركيزة الرابعة تتعلق بالقبول الاجتماعي وانخراط الساكنة في المشاريع التي تقوم بها وزارة التجهيز والماء، واستفادتها من تحسين القابلية الاجتماعية للمشاريع، إضافة إلى التواصل المستمر مع الرأي العام والسلطات المحلية. 

 وفي السياق ذاته، أبرز السيد الوزير أن وزارة التجهيز والماء قامت في جهة سوس-ماسة بإنجاز مشاريع طرقية مهمة تتمثل في إنجاز 560 كلمتر، و33 منشأة فنية بقيمة مالية بلغت مليار و 300 مليون درهم، ومشاريع طرقية أخرى في طور الإنجاز تهم أكثر من 150 كلمتر، و12 منشأة فنية بكلفة مالية تقدر ب160 مليون درهم، مشيرا إلى إجراء اتفاقية شراكة تهم إنجاز 695 كلمتر و 4 منشآت فنية بمبلغ مالي يناهز 2 مليار 600 مليون درهم. 

 وفي قطاع الموانئ، أوضح السيد نزار بركة، أن الوزارة تشتغل على تطبيق الاستراتيجية المتعلقة بتطوير ميناء أكادير، حيث أكد أنه وعلى المدى القريب سيتم إنجاز بناء الرصيف متعدد الاختصاصات، وعلى المدى المتوسط، تشتغل الوزارة على بناء حوض جديد لميناء السفن بتكلفة ستصل إلى 2 مليار و 100 مليون درهم، والهدف منها يتجلى في العمل على تقوية ميناء أكادير وتطوير امكانياته لاستقبال البواخر السياحية الكبرى وتطوير الأنشطة داخله.