Connexion
  • 19 يونيو 2024

A+     A-

السيد نزار بركة يطلع على سير تقدم مشاريع مائية وطرقية بجهة درعة-تافيلالت

A+     A-
23.01.2023قام السيد نزار بركة، وزير التجهيز والماء، يوم السبت 21 يناير 2023، مرفوقا بوفد هام بزيارات ميدانية تفقدية للاطلاع على سير تقدم عدد من المشاريع الطرقية والمائية المتواجدة بجهة درعة تافيلالت.
​ زيارة أشغال تهيئة الطريق الوطنية رقم 10 بجهة درعة-تافيلالت

استهلت هذه الزيارات الميدانية بتفقد أشغال تهيئة الطريق الوطنية رقم 10 بجهة درعة-تافيلالت، وقد بلغت الكلفة المالية لهذا المشروع الحيوي 395 مليون درهما، حيث من المتوقع أن تنتهي أشغاله سنة 2024، ليسمح بدعم انسيابية حركة السير وتحسين مؤشرات السلامة الطرقية، وحماية الطريق من الفيضانات ومعالجة نقط الانقطاع، مع دعم الجاذبية الاقتصادية والسياحية على مستوى الجهة.

وتتجلى مكونات المشروع في توسيع وتقوية الطريق مع تحسين المميزات الهندسية للمسار، وتثنية الطريق على طول 06 كلم مع تهيئة ممرات جانبية للدراجات على طول 83 كلم، وإعادة بناء منشأة فنية على وادي فركلة وتهيئة أربعة ملتقيات مع وضع التشوير الأفقي والعمودي للطرق.

وفي السياق ذاته، اطلع السيد الوزير على أشغال توسيع وتقوية الطريق الوطنية رقم 10 الرابطة بين بومالن دادس وقلعة مكونة بإقليم تنغير، حيث يتمثل وقع هذا المشروع في ملائمة الطريق لحجم حركة السير، والمساهمة في تأمين تنقل الفئات عديمة الحماية، وتأمين استدامة السير عبر معالجة نقط الانقطاع، وكذا المساهمة في تهيئة وتأهيل المجال عبر تجويد الربط الطرقي بين مركزين حضريين، فيما يبلغ عدد مستعملي هذا الربط الطرقي 6500 مركبة في اليوم.

زيارة شبكة المحطات المناخية الأوتوماتيكية بالمنطقة​


 

كما اطلع السيد وزير التجهيز والماء، بمعية السيد عامل إقليم تنغير، ووفد هام من الوزارة، على شبكة المحطات المناخية الأوتوماتيكية المتواجدة بمنطقة نفوذ وكالة الحوض المائي كير-زيز-غريس. وفي هذا السياق، قام السيد الوزير بمتابعة نظام الإشعار والإنذار بالحمولات، حيث يسمح النظام بتحديد المراقبة، وتحسين وقت الحصول على البيانات، وتطوير تدبير السدود الكبرى، وحماية الساكنة وممتلكاتها، وكذا السياح ضد الحمولات القوية التي تعرفها مختلف الأودية على مستوى المنطقة.

زيارة سد تودغى​


 

كما تخلل نفس اليوم زيارة تفقدية لسد تودغى، حيث أكد السيد الوزير على أن هذا المشروع المهيكل سيساهم في إنعاش الفرشة المائية بالمنطقة ونواحيها، وسيمكن من دعم تزويد مدينة تنغير والمناطق المجاورة لها، وحماية وتطوير المحور السياحي لتودغى، وحماية مدينة تنغير والمناطق المحاذية لها من الفيضانات إضافة إلى سقي الأراضي الفلاحية المتواجدة بسافلة السد.

هذا السد الذي بلغت تكلفته الإجمالية 546 مليون درهم، سيكون له آثار إيجابية على الساكنة المتواجدة بمحيطه، إذ سيساهم في تنمية المنطقة، والحد من الهجرة، إضافة إلى فك العزلة عن الساكنة المحلية بصفة خاصة.

زيارة مشروع تهيئة الطريق الوطنية رقم 12 الرابطة بين تنغير وبني ملال

وتفقد السيد وزير التجهيز والماء، بمعية السيد عامل إقليم تنغير، ووفد هام من الوزارة، مشروع تهيئة الطريق الوطنية رقم 12 الرابطة بين تنغير وبني ملال. هذا المشروع الحيوي الذي يصل طوله إلى أزيد من 217 كلم، وكلفة إجمالية تبلغ 606.4 مليون درهم، سيمكن من تحديث الشبكة الطرقية وربط جهة درعة-تافيلالت بالطريق السيار بني ملال-الدار البيضاء، وحماية الطريق من الفيضانات إضافة إلى دعم الجاذبية الاقتصادية والسياحية بالجهة.

وفي الإطار ذاته، تفقد السيد الوزير أشغال توسيع وتقوية المقطع الطرقي الرابط بين سد تودغى ومضايق تودغى على طول 13.6 كلم بإقليم تنغير. هذا المشروع سيسمح بتعزيز ربط إقليم تنغير بالطريق السيار بني ملال-الدار البيضاء.

زيارة مشروع تهيئة الطريق الوطنية رقم 09 بين مراكش وزاكورة عبر ورزازات​
 ​
 

قام السيد وزير التجهيز والماء، بمعية السيد عامل إقليم زاكورة، والسيد رئيس مجلس جهة درعة-تافيلالت، ووفد هام من أطر الوزارة، وعدد من السادة المنتخبين عن إقليم زاكورة، بتفقد مشروع تهيئة الطريق الوطنية رقم 09 بين مراكش وزاكورة عبر ورزازات. هذا المشروع الكبير والحيوي الذي يصل طوله إلى 319 كلم ويضم 42 منشأة فنية، وتصل كلفته المالية 2494 مليون درهم، سيمكن من تحسين مؤشرات السلامة الطرقية، وحماية الطريق من الفيضانات ومعالجة نقط الانقطاع، إضافة إلى دعم الجاذبية الاقتصادية والسياحية بالجهة.

وأكد السيد نزار بركة أن مكونات المشروع تتمثل في توسيع وتقوية الطريق مع تحسين الخاصيات الهندسية للمسار، وتثنية الطريق على طول 36 كلم مع تهيئة ممر ثالث مخصص للشاحنات الثقيلة على طول 35 كلم، إضافة إلى وضع التشوير الأفقي والعمودي للطريق. وكانت هذه الزيارة التفقدية فرصة للسيد الوزير ليتفقد الشطر الثاني من أشغال مشروع توسيع وتقوية الطريق الوطنية رقم 09 الرابطة بين آيت ساون وأكدز، حيث بلغت كلفة هذا المشروع المهيكل 74.5 مليون درهم، وسيمكن من تقليص مدة العبور والمساهمة في تهيئة وتأهيل المجال عبر تجويد الربط الطرقي بين وجهتين سياحيتين أساسيتين على مستوى الجهة.

إعطاء انطلاقة أشغال التطعيم الاصطناعي للفرشة الرباعية لتاغبالت​



أعطى السيد وزير التجهيز والماء، بمعية السيد عامل إقليم زاكورة، ووفد هام من السيدات والسادة أطر الوزارة، وعدد من السادة المنتخبين، انطلاقة أشغال التطعيم الاصطناعي للفرشة الرباعية لتاغبالت بجماعة آيت بوداود.

هذا المشروع الذي ستستفيد منه ساكنة المنطقة والجماعة، وبلغت كلفته الإجمالية 5.4 مليون درهم، سيمكن من رفع سعة تخزين المياه الجوفية، والرفع من نسبة التطعيم الاصطناعي للفرشة المائية الرباعية لتاغبالت. ويتكون المشروع من جهاز التعبئة من عتبة للتطعيم الاصطناعي بعلو 1 متر فوق مستوى الوادي وعلى طول 210 متر، ومن حوض لتبديد طاقة الجريان بالمتاريس والأحجار، إضافة إلى حائط وقائي على ضفتي الوادي بالمتاريس.

زيارة سد أكدز​


 

قام السيد نزار بركة، وزير التجهيز والماء، بمعية السيد عامل إقليم زاكورة، والسيد رئيس مجلس جهة درعة-تافيلالت، وبحضور ووفد هام من الوزارة، بزيارة تفقدية لسد أكدز.

وقد أكد السيد بركة خلال هذه الزيارة على أن سد أكدز الذي بلغت كلفته الإجمالية 1.2 مليار درهم سيساهم في تزويد إقليم زاكورة بالماء الصالح للشرب، وسقي الأراضي الفلاحية الموجودة بسافلة السد والحماية من الفيضانات، علاوة على إنتاج الطاقة الكهرومائية.

وأوضح السيد الوزير أن هذا المشروع المهيكل سيمكن من تنمية الأنشطة الزراعية والسياحية والصناعية بالمنطقة، وسيخلق فرص مباشرة وغير مباشرة للشغل خلال فترة استغلال السد، وسيمكن من الحد من الهجرة القروية وفك العزلة عن الساكنة المحلية بإحداث طريق على طول 17 كلم تربط الطريق الوطنية رقم 09 وسد أكدز، إضافة إلى تسهيل الولوج للمزارات السياحية الطبيعية التي تزخر بها منطقة تيزكي من شلالات ومناظر جيولوجية.​