Connexion
  • 19 يونيو 2024

A+     A-

انعقاد الندوة الدولية حول المفاهيم المبتكرة للاستغلال الطرقي من أجل نقل آمن ومستدام

A+     A-
11.05.2023​ترأس السيد المصطفى فارس، الكاتب العام لوزارة التجهيز والماء، نيابة عن السيد نزار بركة، وزير التجهيز والماء، صباح اليوم بالرباط، افتتاح الندوة الدولية التي تنظمها الوزارة بشراكة مع الجمعية المغربية الدائمة لمؤتمرات الطرق (AMPCR) والجمعية العالمية للطرق (PIARC)، تحت شعار "المفاهيم المبتكرة للاستغلال الطرقي من أجل نقل آمن ومستدام"، وذلك بمشاركة أخصائيين وخبراء دوليين ومغاربة وعدد من المهتمين بمجال البنيات التحتية الطرقية وبالاستغلال الطرقي والتنقل.

وقد أكد السيد المصطفى فارس، في معرض كلمته الافتتاحية، أن تنظيم هذه الندوة يعد حدثا بارزا، حيث يوفر فضاء مميزا للتبادل واللقاء حول الإشكاليات التي يطرحها تدبير الطرق، مشيرا إلى أنه وفي إطار التعاون القائم والدائم بين بلادنا والجمعية العالمية للطرق، فإن المغرب نظم العديد من المؤتمرات والندوات ذات البعد الدولي والإقليمي والمتعلقة بمجالات استغلال وتمويل وتطوير التقنيات في مجال بناء والصيانة الطرق.

وفي السياق ذاته، تطرق السيد الكاتب العام للوزارة إلى الدور المحوي الذي تلعبه البنيات التحتية الطرقية في التنمية التي تعرفها بلادنا، حيث أشار إلى أن الطرق تشكل أهم وسيلة لحركة الأفراد والبضائع في المغرب بحصة تزيد عن 90٪ لنقل الأفراد و75٪ لنقل البضائع، مبرزا أن النقل البري يساهم بنسبة 6٪ من الناتج المحلي الإجمالي، مشيرا إلى أن القطاع يشغل ما يقدر ب 10٪ من القوى العاملة الحضرية.

هذا وقد أوضح السيد المصطفى فارس في كلمته أن موضوع هذه الندوة "المفاهيم المبتكرة للاستغلال الطرقي من أجل نقل آمن ومستدام"، يتماشى ورهانات السياق الحالي المتميز بتزايد الطلب على حركية الأشخاص والبضائع والحاجة إلى تعزيز النقل المستدام وإلى الحد من آثار الاحتباس الحراري، مؤكدا أن أنظمة النقل الذكية قد أثبتت فعاليتها في جميع أنحاء العالم، لا سيما فيما يتعلق في مجال السلامة الطرقية وتقليل الازدحام.

وفي ختام كلمته أشار السيد الكاتب العام إلى أن هذه الندوة تشكل نافذة للمشاركة ومنصة لتبادل الخبرات الناجحة وأفضل الممارسات في تطبيق أنظمة النقل الذكية في مجال استغلال الطرق، كما تقدم بالشكر إلى المنظمة الدولية للطرق من خلال أعضاءها النشيطين لثقهم بالمغرب من أجل إرساء وتعزيز التعاون القائم وذلك من خلال تنظيم هذه الندوة القيمة بالمغرب.​