Connexion
  • 13 يوليوز 2024

التجهيزات الطرقية   

A+     A-

تنظيم يوم إخباري وتواصلي حول نظام جديد لليقظة الرصدية على مستوى الجماعة

A+     A-
10.03.2022نظمت وزارة التجهيز والماء، يومه الأربعاء 09 مارس 2022، بمقر المديرية العامة للأرصاد الجوية بالدار البيضاء، برئاسة السيد نزار بركة، وزير التجهيز والماء، يوما إخباريا وتواصليا حول نظام جديد لليقظة الرصدية على مستوى الجماعة.

وقام السيد الوزير بحضور السيد مدير الديوان، ومستشاري الوزارة، والسيد ممثل وزارة الداخلية والسيد ممثل الوقاية المدنية، والسيد الكاتب العام، والسيد المدير العام لهندسة المياه، والسيد المدير العام للأرصاد الجوية، والسيدات والسادة المسؤولين بالمديرية والسيد المدير الجهوي للتجهيز والماء، بزيارة مركز البيانات Data center، وزيارة قاعة التوقعات الجوية، وزيارة قاعة الأرشيف المناخي.

وبهذه المناسبة، تفاعل السيد نزار بركة، مع كل تفاصيل النظام الجديد لليقظة الرصدية على مستوى الجماعة، والذي يعتبر نقلة نوعية في تدبير الحالات الجوية الخطيرة على المستوى المحلي، حيث يمكن من تزويد السلطات العمومية بالمعلومات اللازمة المتعلقة بالأحوال الجوية من خلال الإخبار المبكر، وبالتالي ضمان التعبئة الفعالة للموارد وإعداد وإدارة الأزمات، وكذا اتخاذ القرارات الاستباقية للحد من الآثار السلبية للظواهر الجوية القصوى، كما أن هذا النظام سيشرع في إرسال هذه الخريطة الرصدية إلى كافة رؤساء الجماعات المحلية عبر تقنية SMS ابتداء من يوم الخميس 10 مارس 2022.

وترأس السيد الوزير، اجتماعا مهما مع كافة المسؤولين المذكورين، حيث أكد من خلاله على أن المملكة المغربية، بحكم موقعها الجغرافي وخصوصياتها المناخية، تتعرض لانعكاسات ومخاطر الأحوال الجوية والبحرية التي أصبحت تتفاقم بشكل ملحوظ بفعل التغيرات المناخية التي يعرفها العالم، والتي أصبحت اليوم تشكل تحديات وواقعا ملموسا يجب أخذه بعين الاعتبار على جميع الأصعدة.

بالإضافة إلى هذا، أشار السيد نزار بركة، إلى أن المديرية العامة للأرصاد الجوية تقوم بدور رئيسي في إدارة مخاطر الطقس والمناخ، حيث تسهر على إصدار نشرات جوية يومية ونشرات انذارية كلما تعلق الأمر بتوقع حدوث حالة جوية خطيرة وذلك طبقا لمهامها المتمثلة في المساهمة في الحفاظ على الأرواح والممتلكات.

كما أوضح، أن المديرية العامة للأرصاد الجوية، عملت على تطوير نظام اليقظة ليرقى الى تقديم توقعات وخريطة اليقظة على مستوى الجماعة بدل الإقليم أو العمالة وذلك بشراكة مع مديرية تدبير المخاطر الطبيعية والمديرية العامة للوقاية المدنية والمديرية العامة لهندسة المياه.

وأبرز السيد الوزير، أن المديرية المذكورة وضعت رهن إشارة المستعملين والفاعلين وسائل تقنية مهمة من أجل الولوج إلى المعلومة، منها تطبيق للهواتف الذكية والموقع الإلكتروني الخاص باليقظة والرسائل القصيرة.