Connexion
  • 15 يوليوز 2024

التجهيزات الطرقية   

A+     A-

السيد نزار بركة يتباحث مع السيد وزير البنيات التحتية والنقل لجمهورية البنين سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين

A+     A-
14.06.2022استقبل السيد نزار بركة، وزير التجهيز والماء، يومه الثلاثاء 14 يونيو 2022، بمقر الوزارة بالرباط، السيد هيرفي هيهومي، وزير البنيات التحتية والنقل لجمهورية البنين، الذي كان مرفوقا بوفد هام، حيث تدارس الطرفان سبل تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مجموعة من القطاعات الحيوية على غرار البنيات التحتية (الطرق والموانئ) ومختبرات الدراسات والتجارب وتقوية القدرات. كما تباحث السيدان الوزيران حول سبل مواكبة المملكة المغربية للمشاريع المهيكلة التي يتم إطلاقها بدولة البنين في المجالات المذكورة، مع مشاركة وزارة التجهيز والماء تجاربها الناجحة والمميزة مع نظيرتها البنينية.

وفي هذا النطاق، أشاد السيد نزار بركة، بالتجربة المغربية المكتسبة في قطاعات البنيات التحتية المينائية والطرقية بفضل المجهودات الكبيرة التي قامت بها الوزارة، حيث أكد السيد الوزير أنه، بالنسبة لقطاع الطرق، تم الاعتماد على استراتيجية تهدف إلى دعم ومواكبة الشركة الوطنية للطرق السيارة في تقديم خدمات بجودة عالية لمستعملي الطرق السيارة، مع تحديث وعصرنة تقنيات التواصل للمستعملين، وكذا إلى إعطاء أهمية كبرى لإنجاز الطرق القروية، بالإضافة إلى تمديد الشبكة الطرقية إلى الأقاليم الجنوبية للمملكة، مضيفا أن الوزارة خصصت 3 ملايير درهم من أجل العمل على صيانة الطرق، أي ما يعادل 46 في المائة من الميزانية المخصصة للطرق.

وفيما يخص الموانئ، أبرز السيد الوزير، أن هذا القطاع يعرف تطورا مطردا منذ سنوات، حيث أصبح ميناء طنجة المتوسط يحتل المرتبة الأولى على الصعيد الإفريقي، مضيفا أن المملكة المغربية تمتلك استراتيجية مينائية طموحة في أفق سنة 2030، تهدف لتمكين الموانئ المغربية من التموقع كمنصات لاغنى عنها في سلاسل اللوجيستيك للحوض المتوسطي وغرب إفريقيا، مع تقوية دورها كمحركات لتنمية متوازنة على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي.

كما أعطى السيد الوزير، لمحة عن المختبر العمومي للتجارب والدراسات، مشيرا إلى إمكانية مواكبة نظيره المختبر البنيني في ميادين البناء والهندسة المدنية، والبيئة والهيدروليك حيث تغطي هذه الخدمات جميع مراحل إنجاز المنشآت والمنتوجات، مؤكدا أن المختبر وشركائه يعملون على إنجاح المشاريع الكبرى وكل المشاريع داخل المغرب وخارجه بدءا من الدراسات القبلية وحتى التسليم.

وقد كان اللقاء مناسبة للسيد الوزير، للتأكيد على استعداد المغرب الدائم لمواكبة جمهورية البنين في مجال تكوين الأطر والكفاءات، وذلك من خلال المدرسة الحسنية للأشغال العمومية، التي تعد من بين أبرز المدارس على الصعيدين الإفريقي والدولي في تكوين مهندسين بكفاءات عالية في مجالات البنيات التحتية والبناء والأشغال العمومية وتهيئة التراب الوطني وكذا في هندسة التكنولوجيا الجديدة للإعلام والاتصال، بالإضافة إلى معاهد التكوين في مجال الموانئ والطرق والطرق السيارة.

ومن جانبه، أبدى السيد هيرفي هيهومي، وزير البنيات التحتية والنقل البنيني، عن سعادته بزيارة المملكة المغربية، حيث اعتبرها شريكا استراتيجيا ومهما لبلاده، مؤكدا عزمه على الاستفادة من التجارب المغربية الدينامية والمميزة في مختلف القطاعات، من أجل الوصول إلى النتائج المتوخاة والتي تتمثل في تمكين بلاده من الحصول على بنيات تحتية قوية ، ما سيمكن من تقوية وتعزيز العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين معا. ​