Connexion
  • 13 يوليوز 2024

التجهيزات الطرقية   

A+     A-

اجتماع مجلس إدارة المدرسة الحسنية للأشغال العمومية

A+     A-
24.12.2022​انعقد اجتماع مجلس إدارة المدرسة الحسنية للأشغال العمومية يوم الجمعة 23 دجنبر 2022 بالرباط، تحت رئاسة السيد نزار بركة، وزير التجهيز والماء، وبحضور السيد عبد اللطيف معزوز، رئيس مجلس جهة الدار البيضاء-سطات وشخصيات بارزة هم أعضاء هذا المجلس. وقد تم تكريس أشغال هذا الاجتماع بشكل أساسي لعرض تقرير عن أنشطة المدرسة خلال السنة المالية 2022، والمصادقة على برنامج سنة 2023 وكذلك لعرض برنامج الاستثمار لمدة ثلاث سنوات 2023-2025.

في بداية هذه الجلسة، استعرض مدير المدرسة الحسنية للأشغال العمومية أبرز إنجازاتها خلال السنة المالية 2022، وقدم توقعات الميزانية والمشاريع الرئيسية لسنة 2023. حيث أشار إلى أنه في سنة 2022، زودت المدرسة سوق الشغل بـ 219 مهندس دولة يستجيبون لمتطلبات القضايا الاجتماعية والاقتصادية لبلدنا. وبرسم السنة الدراسية 2022-2023، تضم المدرسة 903 طلبة مهندسين موزعين على 07 شعب رئيسية للاقتصاد المغربي، كما سجلت 26 طالب دكتوراه جديدًا في مركز دراسات الدكتوراه في "علوم وتقنيات المهندس". وقام مدير المدرسة أيضا بتقديم تقرير عن الحكامة بالمدرسة برسم سنة 2021 الذي يحدد جهود المدرسة لتحسين حكامتها وإدارتها.

ونوه المجلس بارتياح بتقرير أنشطة المدرسة لسنة 2022 كما رحب بالجهود التي بذلها جميع المعنيين لضمان استمرار الأنشطة التعليمية والمضي قدما في المشاريع التنموية. كما وافق مجلس الإدارة على ميزانيات 2023 التي اقترحتها المدرسة لدعم مشاريعها الطموحة التي تهدف إلى ترسيخ سمعتها وتعزيز نفوذها على الصعيدين الوطني والدولي.

وكشفت النقاشات عن عزم أعضاء مجلس الإدارة على دعم المدرسة في مشاريعها الطموحة، وتقديم مشورتهم الحكيمة لمواجهة التحديات اللازمة لضمان جاذبية وتميز المدرسة.

وفي نهاية الأشغال، اعتمد مجلس الإدارة القرارات المرفوعة إليه. وجدد الرئيس شكره وتوصياته لجميع أعضاء مجلس الإدارة وشركاء المدرسة، لتقديم الدعم اللازم لهذه المؤسسة من أجل تحقيق المشاريع المخطط لها التي تهدف إلى ضمان تطويرها والحفاظ على تميزها على المستوى الوطني والدولي وبشكل أكثر تحديدًا على نطاق القارة الأفريقية.

وفي ختام هذه الجلسة تمت قراءة برقية ولاء وإخلاص مرفوعة من رئيس مجلس الإدارة نيابة عنه وعن جميع أعضاء المجلس وعن الأساتذة والموظفين بالمدرسة إلى جلالة الملك محمد السادس، نصره الله.​