Connexion
  • 15 يوليوز 2024

التجهيزات الطرقية   

A+     A-

السيد نزار بركة يشارك في فعاليات افتتاح الدورة الأولى لمنتدى "أفريكا 21"

A+     A-
22.02.2023 ​شارك السيد نزار بركة، وزير التجهيز والماء، يوم الثلاثاء 21 فبراير 2023، بمدينة الدار البيضاء في أشغال الدورة الأولى لمنتدى "أفريكا 21" الذي انطلقت أشغاله رسميا تحت شعار : "إفريقيا في صميم استراتيجيات الأمن والقدرة على الصمود خلال القرن 21" حيث ستتم مناقشة ثلاثة مجالات بالمنتدى تشمل كلا من الأمن المائي والأمن الغذائي والأمن الطاقي بمشاركة ممثلي منظمات قارية ودولية، ورؤساء بلديات مدن إفريقية عديدة وكذا رجال أعمال ومهنيين في قطاعات المياه والطاقة والفلاحة.    
 وانطلقت أشغال المنتدى اليوم بجلسة افتتاحية تناولت موضوع "العلاقة بين الماء والطاقة والغذاء في سياق التغيرات المناخية: رؤية الملك محمد السادس من أجل إفريقيا مرنة وذات سيادة" حيث قدم السيد نزار بركة مداخلة همت المجال المائي أوضح خلالها للسيدات والسادة الحضور والمشاركين أن هذا المنتدى سيمكن من نقاش بناء لتبادل الخبرات واستكشاف التكنولوجيات المستدامة لفهم أعمق واستيعاب أفضل للإشكاليات مع تقديم الحلول الصائبة التي من شانها تقوية التأقلم مع تأثير التغيرات المناخية.


وأكد السيد الوزير أن الماء يعد رافعة أساسية لتحقيق التنمية البشرية المستدامة بالنسبة لكل الدول، بل يعتبر محورا رئيسيا لمستقبل إفريقيا، مشيرا إلى أنه صار من اللازم إيجاد الحلول الناجحة لتنميته بالحجم الكافي والجودة المطلوبة وبصفة دائمة لمواكبة كل القطاعات المستهلكة له والحفاظ على النظم البيئية لتؤدي وظائفها الطبيعية والحيوية، منبها إلى أن الظرفية الحالية المرتبطة بالتغيرات المناخية وتأثيرها على الدورة المائية تستدعي البحث عن حلول غير اعتيادية كتحلية مياه البحر وإعادة استعمال المياه العادمة وتطعيم الفرشة المائية وتعبئة مياه الأمطار.


وفي هذا الإطار، تم التأكيد خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى على أن المملكة المغربية قامت منذ عقود بتطوير عدد هام من المبادرات الواعدة للحفاظ على الموارد المائية وترشيدها، إذ بالإضافة إلى سياسة السدود التي أطلقها في القرن الماضي الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه، فإن الكثير من المبادرات مثل مشاريع محطات تحلية مياه البحر أو حتى برامج معالجة المياه العادمة تتكاثر بكل جهات المغرب لمواجهة آثار الجفاف.


هذا وأجمع المنظمون والمشاركون في هذه الجلسة الافتتاحية على أن المغرب وبفضل سياسته المائية ومشاريعه الكبيرة التي أطلقها في هذا القطاع المهم، يظل بلدا مرجعيا لاستضافة هذا المنتدى، وعلى هذا الأساس جاء جمع الفاعلين والخبراء على الصعيد القاري والعالمي من أجل طرح أفكار مبتكرة للأمن المائي في قارة إفريقيا.